يعد القلب أقوى عضلة موجودة في الجسم، رغم أن حجمه لا يتعدى حجم قبضة اليد. يبدأ القلب في النبض من الأسبوع الـ 18 من عمر الجنين. وهو المسؤول الأول عن العديد من الوظائف في الجسم، من أهمها تنظيم الدورة الدموية.

 

الدورة الدموية للإنسان:

يمر الدم الغير مؤكسد عبر الوريد الأجوف العلوي إلى الأذين الأيمن، ومنه إلى البطين الأيمن عبر الصمام ثلاثي الشرفات، ومن ثم يقوم البطين الأيمن بضخ الدم إلى الشريان الرئوي عبر الصمام الرئوي. وبعدها تقوم الرئة بأكسدة هذا الدم -أي تحميله بالأكسجين-، وينتقل بعدها إلى الأذين الأيسر، ومنه إلى البطين الأيسر عن طريق الصمام الميترالي. ويقوم البطين الأيسر بضخ الدم إلى الشريان الأبهر المسؤول عن توزيع الدم إلى جميع أجزاء الجسم عن طريق الصمام الأورطي. ومن ثم يقوم الجسم باستخدام هذا الدم وتتكرر الدورة الدموية من جديد.

 

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

[/vc_section]

صمامات القلب:

الصمام: ممر يعبر الدم من خلاله من وإلى القلب ويكون ذلك في اتجاه واحد فقط. وهذه الصمام يفتح ويغلق مع انقباض القلب وانبساطه. ويحتوي القلب على أربع صمامات، صمامين في الجانب الأيمن، وهو الجانب المسؤول عن التعامل مع الدم الغير مؤكسد.
وصمامين في الجانب الأيسر، وهو الجانب المسؤول عن التعامل مع الدم المؤكسد.

 

الصمام ثلاثي الشرفات:

يفصل بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن.

أمراضه:

  • ضيق الصمام.
  • ارتجاع الصمام.

أعراض أمراض الصمام الثلاثي: 

  • تورم أجزاء من الجسم.
  • تورم أو تضخم الكبد. 
  • وجود ماء داخل البطن (الاستسقاء).

 

الصمام الرئوي:

يفصل بين البطين الأيمن والشريان الرئوي.

أمراضه:

  • ضيق الصمام.
  • ارتجاع الصمام.

أعراض أمراض الصمام الرئوي: 

  • زرقان في الجسم.

 

الصمام الميترالي:

يفصل بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر. ويتكون من شرفتين، شرفة أمامية وشرفة خلفية.

أمراضه:

  • ضيق الصمام.
  • ارتجاع الصمام.

أشهر أسبابه: 

  • الحمى الروماتيزمية.

أعراض أمراض الصمام الميترالي: 

  • ضيق النفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

 

الصمام الأورطي:

يفصل بين البطين الأيسر والشريان الأبهر، ويتكون من ثلاث شرفات.

أمراضه:

  • ضيق الصمام.
  • ارتجاع الصمام.

أشهر أسبابه: 

  • الحمى الروماتيزمية. 
  • التآكل بسبب التقدم الطبيعي في العمر.

أعراض أمراض الصمام الأورطي: 

  • آلام الصدر.
  • ضيق النفس.
  • الإغماء (من أخطر العلامات).
  • عدم القدرة على بذل المجهود.

 

 

أقرأ المزيد: اصلاح العيوب الخلقية بالمنظار

 

 

علاج صمامات القلب:

في أغلب الحالات قد يحتاج المريض لأجراء تدخل جراحي سريع لإصلاح أو استبدال الصمام المريض.  وقد بات من السهل إجراء هذه العملية عن طريق المنظار، دون الحاجة إلى عملية شق الصدر، والتي كان يتخوف منها الكثير من المرضى. وتتميز عملية إصلاح أو استبدال الصمام بالمنظار بسرعة التعافي بعد إجراء العملية، كما تتميز أيضا بعدم مكوث المريض لمدة طويلة في المستشفى.

 

خطورة التأخر في علاج صمامات القلب:

تؤدي أمراض صمامات القلب إلى تدهور عضلة القلب، والتي قد تؤدي إلى حدوث جلطات في القلب، وبالتالي جلطات في المخ وسكتات دماغية. وقد تتعرض عضلة القلب للتضخم ومن ثم إلى الفشل التام إذا تأخر إجراء الجراحات اللازمة لعلاج صمامات القلب.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس