هل عملية القلب المفتوح خطيرة؟ هذا هو السؤال الأول الذي يتردد في ذهن أي مريض قلب ممن قد أبلغهم الطبيب حاجتهم للتدخل الجراحي الدقيق، فالجميع يعتقد أن عملية القلب المفتوح واحدة من أصعب العمليات الجراحية!

في هذا المقال نتعرف على مضاعفات عملية القلب المفتوح والوقت المطلوب لإجراء الجراحة حقيقة خطورة تلك العملية.

ما هي عملية القلب المفتوح؟

تمتلك عملية القلب المفتوح دورًا كبيرًا في تحسن حالة مريض القلب والحفاظ على حياته من الخطر الذي يهدده، وتُجرى عملية القلب المفتوح عن طريق شق صدر المريض في منطقة القص – في منتصف الصدر – بهدف الوصول إلى القلب ومن ثم إجراء التدخل اللازم.

ما هي أعراض الإصابة بأمراض القلب المختلفة؟

يؤكد الدكتور أسامة عباس وجود بعض العلامات التي تشير إلى الإصابة بأمراض القلب المختلفة، والتي قد تحتاج إلى التدخل الجراحي. من أهم هذه الأعراض:

  • الشعور بألم في الصدر يزداد مع المجهود.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • خفقان القلب المستمر.
  • الدوخة المتكررة بدون أسباب واضحة.
  • فقدان الوعي عند بذل مجهود.
  • وجود تورم في الساقين.

تتشابه هذه الأعراض مع أعراض بعض الأمراض الأخرى؛ لذلك ينصح الدكتور أسامة عباس افضل جراح قلب بمصر بضرورة التوجه إلى الطبيب المختص عند الشعور بهذه الأعراض لتشخيص الحالة بدقة وتلقي العلاج في الوقت المناسب.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

[/vc_section]

من هم المرشحون لعمليات القلب المفتوح؟

يلجأ الدكتور أسامة عباس إلى إجراء عمليات القلب المفتوح للمرضى ممن يحتاجون إلى:

  • استبدال أو إصلاح صمامات القلب.
  • زرع بعض الأجهزة الطبية للمساعدة على خفقان القلب بشكل سليم.
  • التدخل الجراحي لاستئصال أورام القلب.

ما هي خطوات عملية القلب المفتوح؟

يتم إجراء عملية القلب المفتوح عن طريق الخطوات التالية:

  • تخدير المريض بالبنج الكلي وربطه بأجهزة التنفس الصناعي.
  • إجراء شق في عظمة المنتصف باستخدام المنشار الجراحي ويتراوح حجم هذا الشق ما بين 20 إلى 25 سم.
  • بعد عمل الفتحة يقوم الطبيب بإجراء العملية بناءًا على حالة المريض.
  • غلق عظمة الصدر باستخدام الخيوط الطبية عقب الانتهاء من الجراحة.

كم عدد ساعات عملية القلب المفتوح؟

تختلف عدد ساعات عملية القلب المفتوح من مريض لآخر، فتتراوح مدة الجراحة ما بين 3 إلى 6 ساعات، وفي حالة إجراء العملية لكبار السن، قد يتطلب الأمر مدة أطول للعبور بالمريض إلى بر الأمان.

إقرأ ايضاً: سعر عملية تغيير صمام القلب

تعرف على مضاعفات عملية القلب المفتوح

مضاعفات عملية القلب المفتوح بحسب ما يؤكده الدكتور أسامة عباس هي:

  • نزيف الدم الناتج عن الجراحة.
  • ضعف عضلة القلب نتيجة إيقاف القلب أثناء العملية.
  • فشل أو ضعف وظائف الكلى.
  • الغيبوبة بعد الجراحة لمدة قد تصل إلى 5 أيام.
  • جلطات في المخ.
  • العدوى البكتيرية.
  • وجود صعوبة في التنفس بعد العملية.
  • ألم شديد في الصدر.

ويؤكد الدكتور أسامه عباس أنه على الرغم من صعوبة الجراحة إلا أن مضاعفات عملية القلب المفتوح لا تصيب إلا 2 % ممن أجروا الجراحة، لذلك فنسب النجاح تعتبر كبيرة للغاية، كما يُمكن التغلب على مُعظم تلك المضاعفات عند اختيار جراح القلب المتخصص والمحترف.

هل عملية القلب المفتوح خطيرة؟

الآن حان وقت الإجابة على السؤال الأهم، هل عملية القلب المفتوح خطيرة؟ إن عملية القلب المفتوح هي إحدى العمليات الدقيقة والصعبة مثل تركيب دعامات للشريان الأورطي، وقد صارت بفضل التقدم الطبي واحترافية الأطباء أسهل وأكثر دقة.

تتوقف خطورة عملية القلب المفتوح على حالة كل مريض؛ فقبل الخضوع للعملية يتم إجراء فحص طبي شامل للمريض ومن ثم تحديد نسب نجاح العملية ومدى خطورة الجراحة.

ويوصي الدكتور أسامة عباس المرضى المقبلين على جراحة القلب المفتوح بضرورة الاعتماد على طبيب له خبرة كبيرة في هذا المجال وصاحب تاريخ كبير من الجراحات الناجحة.

للمزيد من المعلومات عن علاج أمراض القلب، تواصل مع عيادة الدكتور أسامة عباس عبر بيانات التواصل المتاحة على الموقع.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس