نعرض إليك في هذا المقال إجابة شافية عن سؤال، هل تؤثر امراض القلب على الحمل؟

إذا كنتِ من مرضى القلب، و تخططين إلى الحمل فانتبهي! يجب استشارة طبيبك لمعرفة الوضع الصحي لتلك الحالة، وذلك حرصاً على سلامتك وسلامة الجنين.

تعرفي على مدى تأثير الحمل على كفاءة عمل القلب

 قبل الإجابة عن سؤال هل تؤثر امراض القلب على الحمل؟ دعِينا نعرف مدى تأثير الحمل على كفاءة القلب، تزداداً كميات الدم التي يضخها القلب كل دقيقة لتحسين تدفق الدورة الدموية الواصلة للجنين، والتي تساعده على النمو، وبالتالي يبذل القلب جهدًا أكبر، ما يتسبب في زيادة ضربات القلب لاحقاً.

هل يمنع الأطباء السيدات أصحاب أمراض القلب من الحمل؟

نعم، لذلك يجب أن تستشيرِي طبيب أمراض القلب قبل التفكير في الإنجاب، فهناك بعض النساء المصابات باضطرابات القلب، يهدد الحمل حياتهن ويزيد من خطر الوفاة، وتشمل هذه الاضطرابات الآتي:

  •  قصور كفاءة القلب.
  •  ارتفاع ضغط الدم.
  • عيوب القلب الخلقية، مثل ضيق الصمام الأبهر.
  • ضيق الصمام التاجي
  • اعتلال عضلة القلب.

 

هل تؤثر امراض القلب على الحمل؟

 تؤثر أمراض القلب على الحمل، فيمكن أن يولد الجنين قبل أوانه غير مكتمل ،أو يضطر إلى دخول الحضّانات، كما أن السيدات المصابات بعيوب خلقية في القلب أكثر عرضة لإنجاب أطفال ذوي عيوب خلقية، بالإضافة إلى احتمالية وفاة الجنين إذا تفاقمت اضطراب أمراض القلب فجأةً.

 

لذلك نؤكد على ضرورة استشارة طبيب القلب قبل قرار الحمل، لتفادي أي من المضاعفات التي يمكن أن تُنهي حياتك، أو حياة الجنين -لاقدر الله-. 

 

إليك طرق تخطيط الحمل إن كنت من أصحاب أمراض القلب

يجب أن تخضع الحامل من أصحاب أمراض القلب إلى عدة خطوات أثناء التخطيط للحمل وبعده، ومن أبرز هذه الخطوات، التالي:

  • تحديد موعد مع طبيب القلب الذي سوف تتابع المريضة معه خلال فترة الحمل، ويتولى تقييم حالة القلب، ومراعاة أي تغييرات قد تطرأ على كفاءة القلب أثناء الحمل.
  • ضبط الطبيب لجرعات عقاقير القلب، وعليك الحرص على تناولها في مواعيدها.
  • عمل فحوصات دم باستمرار للاطمئنان على أن جميع وظائف الجسم تعمل جيداً. 
  • عمل إيكو ومخطط كهربية القلب باستمرار.
  • فحص الموجات فوق الصوتية لتتبع نمو الطفل واكتشاف وجود أي تشوهات -لا قدر الله-.

 

 

يمكنك أيضا قراءة فحص الايكو على القلب

احذري بعض مؤشرات الخطر 

أتصلي فوراً بطبيب القلب إن شعرت بأحد الأعراض التالية:

 

  • صعوبة في التنفس.
  • سرعة نبضات القلب.
  • آلام الصدر.
  • سعال دموي.

لا تقلقي عزيزتي فـ استشارة طبيب القلب في الوقت المناسب، تجعلنا مستعدين لأي تدخلات طارئة للحفاظ على سلامتك وسلامة الجنين.

هل سألد طفلي معافىً؟

 يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي تشغل بال الأمهات من أصحاب أمراض القلب.

لا تقلقي سيدتي بشأن طفلك، فيمكنك متابعة تكوينه باستمرار طوال فترة الحمل بواسطة الموجات الصوتية لاكتشاف أي تشوهات -إن وجدت-.

 بالإضافة إلى ذلك، يوصي الأطباء بضرورة ولادة الطفل في مركز طبي مجهز لحالات الحمل عالية الخطورة، تفادياً لحدوث أي مشكلات أثناء المخاض.

انتهى مقالنا..

نتمنى أنك وجدتِ غاية بحثك عن سؤال “هل تؤثر امراض القلب على الحمل؟”وباقي الأسئلة الخاصة بــ امراض القلب والحمل.

ننصحك بزيارة دكتور أسامة عباس -أستاذ جراحة القلب- فور تخطيتك للحمل، تفادياً لحدوث أي مخاطر لاحقاً.

للحجز والاستعلام يمكنك التواصل  معنا عبر موقعنا الإلكتروني، أو الاتصال على الأرقام الموضحة أعلى الشاشة.