هل لاحظت تسارع ضربات قلبك أثناء الشعور بالغضب أو التوتر والقلق الشديدين؟ هل لاحظت تسارع ضربات القلب في حالة الخوف؟ هل لاحظت تسارع ضربات القلب عندما يقوم أحد بإيقاظك بصورة عنيفة ومفاجئة؟

بإجابتك على الأسئلة السابقة تستطيع معرفة الإجابة على سؤال “هل الحالة النفسية تؤثر على نبضات القلب؟”، وهو ما نوضحه بالتفاصيل من خلال المقال التالي.

هل الحالة النفسية تؤثر على نبضات القلب؟

لكي يتثنى لنا الإجابة على هذا السؤال، لابد لنا من التعرف على آلية النبض في القلب.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

تعرف ايضا على اسباب جلطات القلب

كيف ينبض القلب؟

القلب هو عضو عضلي يستقبل الدم الغير محمل بالأكسجين من الجسم ويضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى كافة أجهزة الجسم لتقوم بوظائفها. ينظم انقباض وانبساط تلك العضلة إشارات عصبية تنتقل عبر حجرات القلب الأربع (الأذين الأيمن والأيسر، والبطين الأيمن والأيسر).

تنشأ هذه الإشارات العصبية عن طريق مُنظم ضربات القلب أو ما يسمى بالعقدة الجيبية التي تقع في الأذين الأيمن، وهي ترسل الإشارات العصبية لكل حجرات القلب لتنظم عملية الانقباض أثناء ضخ الدم والانبساط أثناء استقبال الدم.

تتم عملية انتقال التيارات الكهربائية داخل القلب في الشخص الطبيعي بسلاسة ويُسر، ويَنتج عنها معدل نبضات قلب طبيعي يتراوح ما بين 60-100 نبضة في الدقيقة.

إن حدوث أي خلل في انتقال التيارات الكهربائية داخل القلب يتسبب في اضطراب النبض، ومن أكبر العوامل المؤثرة على معدل نبضات القلب هو تأثير الجهاز السيمبثاوي، وهو أحد أجزاء الجهاز العصبي اللاإرادي الذي يُثار بنوبات الغضب والقلق والتوتر، وينتج عن استثارته زيادة معدل ضربات القلب.. وهذا هو الرابط بين التوتر وضربات القلب.

مما سبق يمكننا الإجابة على سؤال “هل الحالة النفسية تؤثر على نبضات القلب؟” بنعم.. فإن الحالة النفسية وضربات القلب مرتبطان أشد الارتباط ببعضهما البعض، فحين تقلق أو تغضب أو تخاف أو تشعر بحالة نفسية سيئة يزداد معدل نبضات القلب.

ومن هنا يتبادر إلى أذهاننا العديد من الأسئلة.. تابع المقال وسوف للتعرف على إجابة تلك الأسئلة الهامة.

هل التوتر يؤثر على تخطيط القلب؟

ينصح الدكتور أسامة عباس -استشاري جراحات القلب- جميع مرضاه بالتزام الهدوء والتخلي عن التوتر والقلق أثناء الخضوع إلى تخطيط القلب حتى لا تؤثر الحالة النفسية على النتيجة؛ فقد أوضحنا من خلال الإجابة على سؤال “هل الحالة النفسية تؤثر على نبضات القلب؟” أن الحالة النفسية السيئة تسبب زيادة معدل نبضات القلب، وبالتالي تؤثر على تخطيط القلب.

هل تأثير الحالة النفسية على نبضات القلب لَحظي أم دائم؟

قد يكون تأثير الحالة النفسية على نبضات القلب لحظي وينتهي مع تحسن الحالة النفسية مثلما يحدث في حالات الغضب والخوف والتوتر المفاجئة. وإذا استمر سوء الحال النفسية فإنه قد يُسبب اضطرابًا مستمرًا في نبضات القلب، الأمر الذي ينتج عنه العديد من الأعراض التي تشمل:

  • الشعور برفرفة في الصدر
  • تسارع ضربات القلب.
  • ألم بمنتصف الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • الدوخة
  • التعرُّق.
  • الإغماء.

في الفقرات السابقة استطعنا الإجابة عن سؤال هل الحالة النفسية تؤثر على نبضات القلب؟” وتعرفنا على تأثير سوء الحالة النفسية على القلب، وينبغي الانتباه إلى أن تدهور الحالة النفسية واستمرار التعرض للضغوط العصبية الشديدة على المدى الطويل قد يُسبب المزيد من المشاكل، مثل: 

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تلف الشرايين، مما يزيد فرص الإصابة بالجلطات وحدوث النوبة القلبية أو السكتة الدماغية. 
  • قصور عضلة القلب وهو ما يطلق عليه: “Broken heart syndrome” أو متلازمة القلب المكسور.

يستدعي الشعور بأي من الأعراض السابقة سرعة زيارة الطبيب للحصول على التشخيص الصحيح وبدء الخطة العلاجية المناسبة للحالة.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس