للشريان التاجي دور هام للغاية في حياة أي إنسان وهو توصيل الدم والأكسجين إلى عضلة القلب.إن أي قصور في الشريان التاجي يؤثر بالسلب على كفاءة القلب ويسبب الكثير من المشاكل والتي قد تؤدي في النهاية إلى الوفاة.

 

 

معلومات عن الشريان التاجي

إن هذا الشريان هو المسؤول الأول عن تغذية عضلة القلب بالدم والأكسجين، وتحيط الشرايين التاجية بعضلة القلب من الخارج ويتم تقسيمها على النحو التالي:

  • الشريان التاجي الأيمن وهو المسؤول عن تغذية الجانب الأيمن من القلب، بجانب تغذية البطين الأيمن والأذين الأيمن.
  • الشريان التاجي الأيسر وهو المسؤول عن تغذية الجانب الأيسر من القلب، بالإضافة إلى تغذية البطين الأيسر والأذين الأيسر.
  • الشرايين التاجية الجانبية وهي شبكة من الأوعية الدموية تعمل في حالة ضيق أو انسداد أحد الشرايين التاجية أو انقطاع الدورة الدموية عن عضلة القلب، لتبدأ الشرايين بالعمل في هذه الحالة وإيصال الدم إلى عضلة القلب للحفاظ عليها.

 

 

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

[/vc_section]

أعراض انسداد الشريان التاجي

هناك العديد من الأعراض التي تشير للإصابة بانسداد الشريان التاجي ومنها:

  • الشعور بألم في الصدر دون بذل أي مجهود 
  • القيء 
  • التعرق الشديد
  • اضطرابات ضربات القلب

 

بمجرد الشعور بـ أعراض انسداد الشريان التاجي، يجب التواصل فورًا مع الطبيب والانتقال للمستشفى من أجل تلقي العلاج المناسب، فكلما تلقى المريض العلاج مبكرًا زادت نسبة شفاءه.

 

أسباب انسداد الشريان التاجي

انسداد الشريان التاجي له العديد من الأسباب ومنها ما يلي:

  • تاريخ عائلي سئ في أمراض القلب بشكل عام
  • التدخين 
  • الارتفاع في ضغط الدم
  • الإصابة بمرض السكري ومقاومة الأنسولين
  • عدم ممارسة أي نشاط رياضي حتى ولو بشكل بسيط
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم
  • الوزن الزائد (السمنة)
  • العادات الغذائية الغير صحية

 

كيف يتم تشخيص أمراض الشرايين التاجية؟

يوجد العديد من الوسائل التي يتم من خلالها تشخيص أمراض الشرايين التاجية:

  • رسم القلب بالمجهود من خلال ممارسة المريض لجهد محسوب ومتابعة حالة ضغط الدم 
  • الموجات الصوتية على القلب والتي تعرف بمصطلح (الإيكو) ويتم استخدام هذا الصوت من الموجات، لتكوين صورة عن عضلة القلب، ليتمكن الطبيب من خلالها مشاهدة القلب أثناء عمله وتصوير النبض وعملية ضخ الدم.
  • القسطرة التشخيصية وهي عبارة عن صبغة يتم حقنها في الشرايين التاجية لإظهار أي انسداد أو تجلطات.
  • الأشعة المقطعية بالصبغة بحقن صبغة في الشرايين واللجوء للقسطرة التشخيصية عند وجود أي مشكلة.

 

 

 

علاج أمراض الشرايين التاجية

يختلف علاج انسداد الشرايين التاجية من شخص لآخر، فالطبيب المختص هو الوحيد الذي يمكنه تحديد نوع العلاج الذي يحتاجه المريض على حسب كل حالة.

  • طريقة العلاج الأولى: منح المريض أدوية دون أي تدخل جراحي إذا كان الانسداد بسيط في الشريان التاجي.
  • طريقة العلاج الثانية:  يلجأ الطبيب إلى تركيب دعامات عن طريق القسطرة لتوسيع الشريان من أجل مرور الدم بشكل طبيعي ووصوله إلى عضلة القلب في حالات الانسداد الشديد.
  • طريقة العلاج الثالثة: في الحالات المتقدمة التي لم تستجب للدعامات  قد يضطر الطبيب إلى عملية ترقيع الشرايين التاجية.

 

 

نصائح مهمة لمرضى الشريان التاجي

  • المتابعة مع الطبيب المعالج بصفة مستمرة لتقييم الحالة ومعرفة آخر المستجدات.
  • الامتناع عن التدخين 
  • اتباع نظام غذائي صحي بمعرفة الطبيب المعالج
  • ممارسة نشاط رياضي بسيط بشكل يومي
  • عدم التعرض للانفعالات الشديدة أو بذل مجهود زائد

 

 

ينصح الدكتور أسامة عباس مرضاه بأهمية التوجه إلى استشاري أمراض القلب والشرايين عند ملاحظة أي أعراض غير طبيعية لعلاج المشكلة مُبكرًا وتجنب الحاجة إلى إجراء الجراحة.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس