يُرشح جرَّاحو القلب والصدر المُختصون الرُضعَ والأطفالَ للخضوع إلى عمليات القلب المفتوح من أجل إنقاذ حياتهم وعلاج العيوب الخلقية الموجودة في القلب منذ ولادتهم.

 

تظهر مضاعفات عملية القلب المفتوح عند الرضع والأطفال في بعض الأحيان نظرًا لحساسية تلك الجراحة الدقيقة، أو بسبب رِقَّة أنسجة الجسم لدى الرُضَّع والأطفال خلال تلك المراحل العُمرية الحَرجة.

 

لنستعرض معًا أبرز مضاعفات عملية القلب المفتوح عند الرضع والأطفال، ونتعرف على مُعدلات نجاح ذلك النوع من العمليات لدى الأطفال وحديثي الولادة.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور اسامة عباس

متى تكون عملية القلب المفتوح للاطفال الرضع ضرورية؟

إنَّ عملية القلب المفتوح جراحة دقيقة للغاية، وهي تشمل فتح عظمة مُنتصف الصدر (عظمة القَّص) من أجل الوصول إلى القلب بين الضلوع.

 

وعند وصول الجرَّاح إلى عضلة القلب، فإنه يُنفذ الإجراء الجراحي اللازم لعلاج المشكلة الموجودة في القلب نفسه، أو أحد الشرايين الرئيسية المُتصلة به.

تُجرى عملية القلب المفتوح بشق الصدر للوصول إلى عضلة القلب (المصدر:www.brajmohansingh.com)

ويعتقد البعض أن عملية القلب المفتوح يُجريها الجراحون للبالغين فقط، وهو اعتقاد مغلوط؛ فبعض الرُضَّع يولدون بعيوب خلقية في بِنيَة القلب، وهو ما يستلزم خضوعهم إلى جراحة من أجل تصحيح ذلك العَيب وإنقاذ حياتهم.

 

ومن أشهر أمثلة العيوب الخلقية التي تُصيب القلب عند الرُّضع:

  • ثقب القلب.
  • عيوب في تكوين صمامات القلب.
  • تغيُّر أماكن اتصال الشرايين الرئيسية بالقلب.
  • رُباعية فالو.

اقرأ أيضا متى يفيق المريض بعد عملية القلب المفتوح

نسبة نجاح عملية القلب المفتوح للاطفال

نجحت عملية القلب المفتوح في إصلاح العيوب الخلقية في القلب لدى حوالي 90% أو أكثر من إجمالي عدد الخاضعين لتلك العملية من والأطفال وحديثي الولادة، وترتفع نسبة النجاح تلك طالما أجرى العملية جراح قلب خبير بذلك النوع من العمليات.

 

ومع ذلك فقد تظهر بعض مضاعفات عملية القلب المفتوح عند الرضع والأطفال، فما سبب ذلك؟ إليك الإجابة الكاملة خلال الفقرة التالية.

 

أسباب ظهور مضاعفات عملية القلب المفتوح عند الرضع والأطفال

تظهر -أحيانًا- مضاعفات عملية القلب المفتوح عند الرضع نتيجة للمشاكل التالية:

  • حدوث خطأ طبي أثناء تنفيذ خطوات الجراحة؛ فأنسجة الأطفال لا تتحمل أي أخطاء طبية، وينبغي التعامل معها بحرصٍ شديد.
  •  حدوث خطأ أثناء توصيل الطفل بالأجهزة داخل غرفة العمليات.
  • إعطاء الطفل جُرعات غير مناسبة من المُخدر، لذلك من الضروري وجود استشاري تخدير مُختص في تخدير الأطفال وحديثي الولادة من أجل تجنُب ذلك النوع من المضاعفات.
  • عدم جاهزية حالة الطفل أو الرضيع للخضوع إلى الجراحة.

 

ما هي مضاعفات عملية القلب المفتوح عند الرضع والأطفال؟

أشارت العديد من الدراسات إلى مُختلف أنواع مضاعفات عملية القلب المفتوح عند الرضع والأطفال، والتي تتضمن:

  • تلوث جرح العملية.
  • الفشل الكلوي الحاد (Acute renal injury).
  • ضعف عضلة القلب، والذي يؤدي إلى انخفاض حجم الدم المدفوع من القلب (Low cardiac output).
  • ارتفاع الضغط الرئوي.
  • تكوُّن جلطات دموية في المخ.
  • النزيف، بسبب الشق الجراحي الموجود في الصدر.
  • الإصابة بعدوى في الصدر.

 

ويؤكد جرَّاحو القلب والصدر أن تلك المضاعفات -على الرغم من صعوبة الجراحة- لا تُصيب سوى نسبة ضئية جدًا من إجمالي عدد المرضى الخاضعين لها، سواءً كانوا أطفالًا أو بالغين.

 

انتبه إلى هذه الأعراض

ينبغي على الأهل أن يُلاحظوا أطفالهم بدقة خلال الأيام الأولى بعد الولادة لكي يتمكنوا من اكتشاف أي أعراض تُنبئ بوجود عيب خلقي في القلب -لا قدر الله-، وتشمل أعراض الأمراض والعيوب الخلقية التي تُصيب القلب عند الرُّضع:

  • فقدان الوعي.
  • تلوُّن الجلد بالأزرق نتيجةَ انخفاض مستوى الأكسجين في الدم.
  • ضيق التنفس أثناء الرضاعة.
  • سُرعة التنفس (النهجان).
  • نوبات مستمرة من البكاء بسبب ألم الصدر.
  • تورُّم الساقين أو منطقة البطن.

 

في حال ظهور أي عَرض من الأعراض المذكورة أعلاه، يجب على الأهل التوجه فورًا إلى طبيب القلب لفحص الطفل واتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

ختامًا.. إذا رغبت في الاستفسار عن تكلفة عملية القلب المفتوح أو الحصول على المزيد من المعلومات حول مضاعفات عملية القلب المفتوح عند الرضع، عليكَ بالتواصل مباشرةً مع عيادة الدكتور أسامة عباس عبر بيانات التواصل الموجودة في موقعنا.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور اسامة عباس