يُعرف الشريان التاجي بأنه الشريان المسؤول عن تغذية عضلة القلب، فمن خلاله تحصل عضلة القلب على احتياجاتها من العناصر الغذائية حتى تتمكن من أداء وظيفتها جيدًا.

 

في بعض الأحيان قد يجد يعجز الشريان عن أداء وظيفته بسبب إصابته بخلل ما، مما يستدعي إجراء الفحوصات الطبية على الفور لمعرفة العلاج المناسب، فـ هل قصور الشريان التاجي يظهر في رسم القلب أم لا؟

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

ما هو فحص رسم القلب؟

قبل الإجابة عن سؤال “هل قصور الشريان التاجي يظهر في رسم القلب؟” علينا أولًا معرفة ما هو فحص رسم القلب.

 

رسم القلب أو تخطيط كهربائية القلب أو (ECG) هو فحص بسيط يُجرى من أجل قياس النشاط الكهربي في القلب، بالتالي معرفة “الإيقاع” الذي يسير عليه في أثناء الانقباض والانبساط، وحتى يتسنى لنا فهم أساس الفحص لا بد أن ندرك ما هي كهربية القلب.

 

يعتبر القلب هو العضو المسؤول عن تغذية أعضاء الجسم بالأوكسجين والعناصر الغذائية الضرورية لاستكمال العمليات الحيوية، ويؤدي تلك الوظيفة من خلال عملية الضخ التي تتطلب إيقاعًا خاصًا كما يلي:

  • انبساط عضلات القلب، خاصةً البطين حتى يمتلئ بكمية كافية من الدم، ويمثل البطين في هذه الحال دور الوعاء.
  • انقباض عضلات القلب لدفع الدم إلى الشريان الأورطي وتوزيعه على أعضاء الجسم.

في الحالة الطبيعية تتم عمليتا الانقباض والانبساط في مدة معينة وبدقة شديدة تشبه إلى حدٍ كبير إيقاع الموسيقى. لكن السؤال الذي قد يراود البعض كيف يحافظ القلب على هذه السيمفونية المتناغمة للغاية؟

يرجع الفضل في ذلك إلى مجموعتي خلايا موجودة داخل القلب، هما:

  • العقدة الأذينية البطينية (AV node)، وهي مجموعة خلايا توجد في الجدار الفاصل بين الأذين والبطين الأيمن.
  • العقدة الجيبية الأذينية (SA node)، وهي مجموعة خلايا توجد في الأذين الأيمن.

تولد العقدتان السابقتان إشارات كهربائية تحفز عضلات القلب على الانقباض، وعندما تختفي تلك الإشارات يعود القلب إلى حالة الانبساط مرة أخرى.

 

يعتمد فحص رسم القلب على قياس الإشارات الكهربائية الناتجة عن عقد القلب بالتالي يتمكن من معرفة هل القلب يضخ الدم في تناغم مستمر أم يعاني اضطرابًا في التوازن بين عمليتي الانقباض والانبساط.

 

طريقة إجراء رسم القلب

يُجرى فحص رسم القلب في عيادة طبيب القلب والأوعية الدموية، ويتم تطبيقه على النحو التالي:

  • يلصق الطبيب أو مساعد الطبيب أقطابًا على صدر المريض.
  • تنقل تلك الأقطاب إشارات القلب الكهربائية إلى جهاز مجاور يشبه آلة الكتابة قديمة الطراز.
  • يضغط الطبيب على بعض الأزرار، لتخرج ورقة من الجهاز بها خط أسود يعلو ويهبط بصورة متكررة، توضح مستوى التناغم والتناسق بين الانقباض والانبساط.

اقرأ أيضا أنواع رسم القلب

هل قصور الشريان التاجي يظهر في رسم القلب مهما كانت أسبابه؟

لنعد الآن إلى إجابة سؤالنا “هل قصور الشريان التاجي يظهر في رسم القلب مهما كانت أسبابه؟”. يعجز الشريان التاجي عن أداء وظيفته التي وضحناها سابقًا عندما يصاب بالانسداد وتتراكم بداخله كتل من الدهون، بالتالي لا يتمكن الدم من التدفق والوصول إلى عضلات القلب.

 

بسبب ذلك تتراجع قدرة القلب -هو الآخر- عن الانقباض والانبساط وضخ الدم إلى أعضاء الجسم المختلفة، ومن ثَمّ يضطرب في حركته ويفقد تناغمه الطبيعي وإيقاعه الخاص.

 

إنَّ هذا الاضطراب يمكن أن يظهر بوضوح في رسم القلب، فيجد الطبيب اختلالًا في نظم ضربات القلب مما يؤدي إلى تغير شكل رسم القلب الطبيعي.

تعرف على بدائل عملية القلب المفتوح لمرضى قصور الشريان التاجى

كيف يظهر قصور الشريان التاجي في رسم القلب؟

يعبر رسم القلب عن الحركة التي تحدث داخل القلب من خلال أربع منحنيات، هي:

  • منحنى P: يشير هذا المنحنى إلى كفاءة انقباض الأذينين.
  • منحنى QRS: يشير هذا المنحنى إلى النشاط الكهربي المتدفق إلى عضلات البطينين.
  • منحنى W: يشير هذا المنحنى إلى مرحلة انسحاب الإشارات الكهربائية استعدادًا للانقباضة الجديدة.
  • منحنى ST: يشير هذا المنحنى إلى نهاية انقباض البطين.

 

في الحالة الطبيعية تظهر منحنيات القلب السابقة مرتفعة وحادة -تشبه حينها شكل قمة جبل-، أما عند حدوث قصور في الشريان التاجي فإن المنحنيات تميل إلى فقدان حدتها وينخفض طولها قليلًا.

 

هل قصور الشريان التاجي يظهر في رسم القلب فقط؟

في الحقيقة لا يمكن الاعتماد على فحص رسم القلب وحده للجزم بالإصابة بقصور الشريان التاجي، فنتائج هذا الفحص وحده غير دقيقة لتشخيص المرض، لهذا ينبغي إجراء فحوصات أخرى بجانب رسم القلب للتأكد من وجود خلل في الشريان التاجي.

 

وسائل أخرى تُستخدم في تشخيص قصور الشريان التاجي

هناك العديد من الفحوصات الطبية التي تُجرى لقياس كفاءة القلب وتحديد نوع الخلل الذي أصابه وأدى إلى تعطيل قدرته على ضخ الدم إلى الجسم، وتُستخدم تلك الفحوصات في تشخيص قصور الشريان التاجي وأمراض القلب والأوعية الدموية بصورة عامة، ومن بين تلك الفحوصات:

  • الأشعة السينية.
  • الإيكو أو مخطط صدى القلب.
  • التصوير المقطعي.
  • القسطرة القلبية.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

هل قصور الشريان التاجي خطير؟ رسالة أخيرة إلى مرضى الشريان التاجي

بعدما انتهينا من الإجابة عن سؤال المقالة: “هل قصور الشريان التاجي يظهر في رسم القلب؟” نوجه رسالة إلى جميع مرضى الشريان التاجي.. لا تخشوا من المرض وسارعوا إلى إجراء الفحوصات الطبية المختلفة التي ذكرناها في مقالة اليوم، فمن شأنها حمايتكم من مضاعفات انسداد الشريان التاجي غير المرغوبة، ونتمنى لكم جميعًا دوام الصحة والعافية.