عادةً لا تُصاحَب عيوب القلب الخلقية عند حديثي الولادة بظهور أي أعراض! ورغم ذلك، فإن بعضها قد يشكل خطورة كبيرة على حياة الطفل، سواء في الأسابيع الأولى من الولادة أو حتى بعد البلوغ. فما هي أهم عيوب القلب الخلقية عند حديثي الولادة ؟ وما هي أهم مضاعفاتها؟

 

 

 

 

عيوب القلب الخلقية عند حديثي الولادة

هناك العديد من العيوب والأمراض التي يولد بها بعض الأطفال، بعضها يؤثر على صحة الطفل في الأسابيع الأولى من الولادة.. وبعضها يظهر أثره في وقت متأخر من عمره. تتضمن أشهر عيوب القلب الخلقية:

 

 

البطين الأيمن مزدوج المخرج (ذو المخرجين):

هي الحالة التي يكون فيها الشريان الأورطي والشريان الرئوي متصلين ببعضهما البعض في الغرفة السفلية اليمنى من القلب (البطين الأيمن). تتسبب هذه الحالة في اختلاط الدم المؤكسد بالدم غير المؤكسد وفشل القلب مع مرور الوقت، وقد يتحول لون الطفل إلى الأزرق في حالة انخفاض الدم المتدفق في الشريان الرئوي.

 

 

تحول الأوعية الكبيرة:

هو أحد عيوب القلب الخلقية عند حديثي الولادة .. وهو من العيوب نادرة الحدوث. 

يولد الطفل في هذه الحالة مصابًا بتبدل الوعائين الدمويين الرئيسيين في الجسم، حيث إن الشريان الأورطي الذي يأخذ الدم المحمل بالأكسجين من البطين الأيمن إلى باقي أعضاء الجسم يتبدل مع الوريد الرئوي المسؤول عن نقل الدم غير المؤكسد من البطين الأيسر إلى الرئة. وتتسبب هذه الحالة في عدم وصول الكميات الكافية من الدم المؤكسد إلى أعضاء الجسم، وبالتالي لا يستطيع الجسم تأدية وظائفه بشكل صحيح، وهو من أكثر العيوب التي تتسبب في الوفاة في حالة عدم الإسراع في تلقي العلاج المناسب.

 

 

الثقب بين الأذينين:

يعد الثقب بين الأذنين أحد أشهر عيوب القلب الخلقية عند حديثي الولادة .. وهو عبارة عن وجود ثقب في الجدار الذي يفصل بين الأذين الأيمن والأذين الأيسر للقلب. وعلى الرغم من شيوع هذا المرض.. إلا أنه غالبًا ما يُغلق هذا الثقب من تلقاء نفسه مع مرور الوقت، كما أنه قد لا يظهر على المريض أي أعراض طوال عمره، ويعتبر فشل الجانب الأيمن من القلب هو أحد أكبر المضاعفات لهذا العيب.

 

 

شذوذ إيبشتاين:

من عيوب القلب الخلقية عند حديثي الولادة .. ويولد الطفل في هذه الحالة مصابًا بعيب في الصمام ذي الثلاث شرفات.. وغالبًا ما يكون العيب هو عدم وجود الصمام في مكانه الطبيعي.ومع تطور الحالة يصاب الجانب الأيمن من القلب بالتضخم، ومن ثم تتدهور الحالة إلى فشل القلب.

 

 

متلازمة وولف باركنسون وايت

وهي من أندر عيوب القلب الخلقية عند حديثي الولادة .. وتتصف هذه المشكلة بعدم انتظام كهربية القلب، وبالتالي تتأثر ضربات القلب لدى الطفل المصاب بهذا العيب.

 

 

مضاعفات عيوب القلب الخلقية عند حديثي الولادة

تشترك معظم عيوب القلب الخلقية في المضاعفات النهائية لها، ومن أهمها:

  • اختلاط الدم المؤكسد بالدم غير المؤكسد، وهو ما يظهر على المريض على صورة صعوبة التنفس أو الإرهاق الشديد أو الزرقة (زرقان لون الجلد).
  • تضخم عضلة القلب.
  • فشل عضلة القلب.

وبعض هذه العيوب قد يكون هو المتسبب الرئيسي في الموت، وفي بعض الحالات يؤدي إهمال علاج مضاعفات المرض إلى الموت.

 

وفي النهاية.. يؤكد أطباء القلب على ضرورة الكشف والعلاج المبكر لـ عيوب القلب الخلقية عند حديثي الولادة في الأسابيع الأولى من الولادة، وفور بداية ظهور الأعراض الشائعة لأمراض القلب .. وذلك لتجنب خطر المضاعفات التي تؤثر على صحة الطفل، والتي قد تصل إلى حد الوفاة.

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا