يتسبب ضعف عضلة القلب في ضيق التنفس والشعور بالإعياء والتعب دائمًا، ومن المؤكد أن ظهور تلك الأعراض أمرٌ مزعج للمرضى جميعًا، لهذا يتساءلون ماهو علاج ضعف عضلة القلب؟

 

هناك وسائل طبيعية وأخرى طبية -أدوية أو جراحات- يمكنها علاج ضعف عضلة القلب، وتنجح وسيلة العلاج إذا كانت مناسبة لحالة المريض، فضعف عضلة القلب الشديد يناسبه نوع من العلاج يختلف عن ضعف عضلة القلب البسيط كما سوف نوضح في مقال اليوم.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور اسامة عباس

درجات ضعف عضلة القلب

يتمكن القلب من ضخ الدم إلى أنحاء الجسم بفضل العضلات، وتعمل عضلات القلب بكفاءة عالية لتحقيق ذلك، فقوة العضلة الطبيعية لا تقل عن 60 بالمائة.

 

أحيانًا قد تقل كفاءة القلب في توصيل الدم إلى الجسم وتضعف قوة عضلة القلب عن معدل القوة الطبيعي بدرجات مختلفة، وتشير كل درجة إلى مدى الضعف الذي أصاب العضلات كما يلي:

  • النسبة ما بين 50% إلى 60%: تعد تلك النسبة مقبولة إلى حد ما، لكنها تعتبر إنذارًا على وجود احتمالية للإصابة بضعف عضلة القلب مستقبلًا.
  • النسبة ما بين 40% إلى 50%: تشير هذه النسبة إلى وجود ضعف بسيط في عضلة القلب.
  • النسبة ما بين 30% إلى 40%: تشير هذه النسبة إلى ضعف عضلة القلب المتوسط.
  • النسبة أقل من 30%: عندما تتدنى النسبة إلى هذا الحد يصبح ذلك مؤشرًا على الإصابة بضعف عضلة القلب الشديد، ووجود قصور في عمل القلب.

 

كما لاحظنا توجد درجات مختلفة من ضعف عضلة القلب، لهذا السبب لا يمكن علاج كل تلك الدرجات بنفس الطريقة.

اقرأ أيضا أعراض ضعف عضلة القلب

 

طريقة علاج ضعف عضلة القلب

توجد طريقتان لعلاج ضعف عضلة القلب، هما:

الطرق الطبيعية: يُقصد بالطرق الطبيعية العادات الصحية والتصرفات الصحيحة التي ينبغي للمريض التقيد بها لتحسين وضع القلب.

الطرق الطبية: يُقصد بالطرق الطبية الوسائل التي يستعملها الطبيب لعلاج المرض والتي قد تتضمن التدخلات الجراحية والأدوية.

 

ماهو علاج ضعف عضلة القلب بالطرق الطبيعية؟

تساهم -أحيانًا- التصرفات الخاطئة التي يمارسها الفرد خلال يومه في خفض كفاءة عضلة القلب عن المعدّلات الطبيعية، وعند الاستمرار عليها لفترة طويلة قد تؤدي إلى الإصابة بضعف عضلة القلب، ومن بين تلك التصرفات الخاطئة:

  • الإفراط في شرب الكحوليات.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الدهنية والأطعمة المليئة بالكربوهيدرات والتي تتسبب في الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • تعاطي المخدرات.

تعرف على تكلفة عملية قسطرة القلب فى مصر

أحيانًا قد يكون علاج ضعف عضلة القلب أبسط مما يعتقد المريض، فيكفي أن يتوقف عن ممارسة تلك التصرفات الخاطئة ويغير من نمط حياته ويبدأ في اتباع العادات الصحية السليمة التالية حتى يتعافى:

  • الحرص على تناول الأطعمة التي تتضمن عناصر غذائية متنوعة.
  • الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، خاصةً التمارين التي تزيد من كفاءة عضلة القلب مثل تمارين الكارديو.
  • الحد من تناول الكافيين.
  • الإقلاع عن التدخين والامتناع عن تعاطي المخدرات.
  • التوقف عن شرب الكحوليات.
  • المحافظة على وزن الجسم.

 

من الضروري التنبيه على أن علاج ضعف عضلة القلب بالطرق الطبيعية يناسب الحالات المرضية التي لديها احتمالية بالإصابة أو المصابة بالفعل ولكن بدرجة بسيطة.

 

ماهو علاج ضعف عضلة القلب الشديد؟

إن المرضى الذين يعانون ضعفًا شديدًا في عضلة القلب لا يمكن علاجهم بالطرق الطبيعية، ومن الأفضل أن يلجأوا إلى الطبيب المتخصص للحصول على إحدى وسائل العلاج المتخصصة.

 

ماهو علاج ضعف عضلة القلب طبيًا؟

يتضمن العلاج الطبي لعضلة القلب استعمال أحد الوسائل التالية:

  • الأدوية الطبية لتحسين كفاءة عضلة القلب في عملية ضخ الدم.
  • العمليات الجراحية لعلاج المشكلة المتسببة في ضعف عضلة القلب، والتي تهدف إلى إعادة التدفق الطبيعي للدم مرة أخرى.

 

ويسعدنا في ختام مقالتنا عن “ما هو علاج عضلة القلب بالطرق الطبيعية؟” أن ننصحكم بنصيحة هامة: احرصوا على اتباع نمط حياة صحي حتى وإن لم تكونوا مصابين بضعف عضلة القلب حتى تحيوا حياة صحية خالية من الآلام.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور اسامة عباس