على الرغم مما حققته عمليات القلب المفتوح في الآونة الأخيرة من نسب نجاح مرتفعة عن الفترات السابقة، إلا أن الكثيرين من مرضى القلب من كبار السن مازالوا يتوجسون من الخضوع للجراحة خوفاً من مضاعفاتها والمخاطر التي يحتمل أن يتعرضوا لها بعد العملية. 

في السطور التالية نتكلم عن دواعي إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن مع ذكر العوامل المؤثرة على نتائجها في محاولة بث الطمأنينة لهؤلاء المرضى ومساعدتهم على تجاوز مخاوفهم.

ما المقصود من مصطلح عملية القلب المفتوح؟

قبل أن نتطرق إلى الحديث عن دواعي إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن، علينا أولاً أن نصحح أحد المفاهيم الخاطئة والمنتشرة بين نسبة كبيرة من المرضى عن كيفية إجراء الجراحة. 

يعتقد البعض أن المقصود من عملية القلب المفتوح هو عمل شق كبير في منتصف الصدر واستخراج القلب من موضعه لإصلاح الخلل الموجود في أحد أجزاءه وإعادته من جديد، وهو اعتقاد خاطيء تماماً، إذ إن المقصود من مصطلح القلب المفتوح أن الجراحة تُجرى من خلال الاستعانة بماكينة القلب والرئة الصناعية مع الحفاظ على القلب في مكانه كما هو.

  • ما هي ماكينة القلب والرئة الصناعية؟

هي جهاز صغير يقوم بدور القلب في إمداد الدم بالأكسجين اللازم حتى الانتهاء من الجراحة، ويتم توصيله بأحد أوردة الساق لُينقل إليه الدم غير المؤكسد، ويتصل بوصلة أخرى مع أحد الشرايين للحصول على دم مؤكسد.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

دواعي إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن 

تُجرى عملية القلب المفتوح لكبار السن لعدة أسباب، لا يمكن استخدام القسطرة الطبية معها، ومنها:

  • انسداد أكثر من شريان بالقلب في آن واحد، وهو ما يجعل التدخل بالقسطرة العلاجية حلاً غير فعال.
  • التدخل لاستئصال أورام القلب مع بعض الحالات التي لا يمكن معها استخدام المنظار. 
  • إجراء عملية ترقيع الشرايين والتي لا تُجرى إلا عن طريق الجراحة المفتوحة، لذا هي أكثر أسباب و دواعي إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن شيوعاً.

تعرف أيضا على اسباب انسداد الشريان التاجى

العوامل المؤثرة على نجاح عملية القلب المفتوح

لا يتوقف نجاح عملية القلب المفتوح على السن فقط، بل ترتبط بالأمراض التي قد تنتج عن التقدم في العمر، ومنها ضعف وظائف الكلى، فإذا كان المريض يتجاوز الستين من عمره لكنه لا يعاني من مشكلة في الكلي فهذا يضمن نسب نجاح مرتفعة للعملية، كذلك كفاءة عضلة القلب وحالة الرئة.

ومن الأنظمة الحديثة المستخدمة في تحديد نسب نجاح الجراحة نظام scoring system، ويستخدم عن طريق إدخال كافة المعلومات الخاصة بالوظائف الحيوية للمريض لتحديد النسبة المتوقعة لنجاح العملية.

يستخدم النظام السابق أثناء إجراء عملية القلب المفتوح لمرضى السكري أيضاً، إلى جانب تحاليل أخرى لمعرفة مستويات السكر التراكمي في الدم على مدار الثلاثة أشهر السابقة للجراحة.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس