هل سمعت عن خراج الصمام ذو الثلاث شرفات الناتج عن الادمان؟ يُعد  من أبرز مضاعفات تعاطي المخدرات عن طريق الوريد، وسنخبركم اليوم القصة كاملة.

تبدأ القصة بمحاولة الشاب تناول أقراص المخدرات عن طريق الفم، ثم يمر تدريجيًا بمراحل الإدمان حتى يصل إلى مرحلة تعاطي المخدرات عن طريق الحُقَن في الوريد مثل: حُقن الهيروين والماكس..إلخ.

خراج الصمام ذو الثلاث شرفات عن الادمان، كيف يحدث؟

يُصاب الشاب بهذا الخراج الناتج عن الادمان كنتيجة مباشرة لسوء ظروف حقن المخدرات في الوريد، تشمل تلك الظروف:

  • استخدام حقن غير مُعقمة ومُستعملة عدة مرات.
  • استخدام سوائل غير معقمة لإذابة العقار المُخدر وتعبئته في الحُقنة.

عندما يُحقن المُخدّر وما يصحبه من بكتيريا وملوثِات، تصل البكتيريا مباشرةً إلى الأذين الأيمن، ثم تمر بالصمام ذو الثلاث شرفات، ثم إلى البطين الأيمن ومنه إلى الرئتين.

تتراكم البكتيريا – أثناء مرورها من الأذين الأيمن إلى الأذين الأيسر – على جدار الصمام ذو الثلاث شرفات وتنمو مُسببةً التهابًا حادًا وصديدًا، وعليه يتآكل الصمام ذو الثلاث شرفات ويُصاب بالارتجاع، مما يؤدي إلى تضخم عضلة القلب.

 

أعراض خراج الصمام ذو الثلاث شرفات عن الادمان ومضاعفاته

تنتشر البكتيريا عبر الدم إلى أنحاء الجسم كافة مما يؤدي إلى تسمم الدم وظهور خراج في أنحاء مختلفة من الجسم قد تصل إلى الرئة والكبد والكليتين والمخ.

يُصاحب خراج الصمام ذو الثلاث شرفات عن الادمان بعض الأعراض الخطرة، مثل:

  1. الحرارة مرتفعة (الحُمَّى).
  2. تلف وظائف الكبد والكلى.
  3. احتقان في الكبد نتيجة ارتجاع الصمام ذو الثلاث شرفات.
  4. تورم الأطراف.
  5. استسقاء البطن (تجمّع السوائل في البطن).
  6. جلطات في المخ.

إقرأ ايضاً: التهاب الصمام ذو الثلاث شرفات

تشخيص خراج الصمام ذو الثلاث شرفات وطرق علاجه

يُشَخَص الخراج بعَمَل تحليل مزرعة الدم (Blood Culture) لمعرفة نوع البكتيريا أو الفطريات المُسببة للعدوى، وبناءً عليه يُحدد نوع المضادات الحيوية المناسبة للعلاج.

يُوصف للمريض مضادات حيوية قوية التأثير – حسب نوع البكتيريا – وقد يحتاج إلى المكوث في المستشفى لمتابعة حالته.

قد لا يتحمل بعض المرضى المضادات الحيوية لفترة طويلة بسبب اضطراب وظائف الكبد والكلى أو ارتفاع درجة الحرارة المستمر، وعليه يستدعي الأمر إجراء عملية جراحية.

جراحة علاج خراج الصمام ذو الثلاث شرفات الناتج عن الادمان

تشمل العملية إزالة الخراج والالتهاب من الصمام، ومن ثَم إصلاح الصمام أو استبداله – حسب درجة تآكل الصمام أو تلفه.

تُجرى العملية في عيادات الأستاذ الدكتور أسامة عباس – افضل دكتور جراحة القلب – بالتدخل المحدود والمنظار عن طريق فتحة جانبية في الصدر لا يتجاوز طولها الـ 5 سم، بدلًا من فَتح الصدر وشق عظمة القَص.

توفر جراحة إصلاح أو استبدال الصمام ذو الثلاث شرفات بالتدخل المحدود والمنظار المميزات الآتية:

  • عدم تعرض المريض لمضاعفات مثل تسمم الدم (العدوى) أو النوبات القلبية.
  • تُجرى الجراحة دون إيقاف عضلة القلب باستخدام تقنية القلب النابض (ماكينة القلب الصناعي)، مما يؤدي إلى إفاقة المريض سريعًا بعد العملية.
  • الحد من مدة المكوث في المستشفى والسماح للمريض بالعودة إلى حياته الطبيعية سريعًا.
  • عدم وجود أي آثار أو ندبات في منطقة الصدر، فالعملية تُجرى بعَمل فتحة صغيرة.

يستمر المريض خلال فترة التعافي على أدوية المضادات الحيوية لمدة تتراوح ما بين 3 أسابيع إلى شهرين، للتأكد من اختفاء التسمم تمامًا والوقاية من حدوث الانتكاسات.

عيادات الدكتور أسامة عباس لجراحات القلب والصدر

تُقدم عيادات الأستاذ الدكتور أسامة عباس أملًا جديدًا في علاج أمراض القلب بالتدخل الجراحي المحدود والمنظار دون التعرض لمضاعفات وبأعلى معدلات النجاح، وتشمل تلك الجراحات:

  • جراحة إصلاح أو تغيير الصمام الميترالي.
  • زراعة الشرايين التاجية بالقلب النابض.
  • جراحة تغيير الصمام الأورطي بالمنظار.
  • جراحة إصلاح ثقب القلب وإصلاح العيوب الخلقية بالمنظار.
  • جراحة تركيب دعامة الشريان الأورطي.
  • علاج انسداد الشريان التاجي.

تواصلوا معنا الآن للمزيد من المعلومات وحجز موعد عبر الأرقام الموضحة أدناه.

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا