غلق الثقب بين الأذينين بالمنظار بدون شق الصدر

يتعرض القلب في بعض الأحيان إلى بعض العيوب الخلقية التي لا يظهر أثرها على المدى القريب، ولكن مع مرور الوقت وتقدم الإنسان في العمر تبدأ بعض الأعراض في الظهور وتتأثر صحة المريض بشكل كبير..

ومن أهم هذه العيوب الخلقية هو الثقب الأذيني الجداري.. فما هو هذا العيب؟ وما هي أعراضه وأسبابه؟ وكيف يمكن غلق الثقب بين الأذينين بالمنظار بدون شق الصدر ؟

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

[/vc_section]

ما هو الحاجز الأذيني؟

يتكون القلب من أربعة غرف.. أذين أيمن وبطين أيمن، وأذين أيسر وبطين أيسر..

وتقع مسؤولية نقل الدم غير المؤكسد إلى الرئتين على الجانب الأيمن من القلب، بينما يستقبل الجانب الأيسر الدم المؤكسد من الرئتين ليقوم بنقله إلى سائر أعضاء الجسم.

ويفصل بين الأذينين جدار يحول بين اختلاط الدم المؤكسد بالدم غير المؤكسد.

 

ما هي مشكلة الثقب الأذيني الجداري؟

هو عيب خلقي يولد به بعض الأطفال.. وهو عبارة عن عدم اكتمال نمو الحاجز الأذيني، أو وجود ثقب في الحاجز، الأمر الذي يؤدي إلى اختلاط الدم المؤكسد بالدم غير المؤكسد..

وهو ما يؤدي مع مرور الوقت إلى تضخم الجانب الأيمن من القلب، وزيادة ضغط الدم في الرئتين.

 

 

أعراض الإصابة بالثقب الأذيني الجداري:  الثقب_بين_الاذينين

في كثير من حالات الإصابة بالثقب الأذيني لا تظهر على المريض أي أعراض، ولكن مع مرور الوقت قد تظهر أحد الأعراض الآتية:

  • مواجهة صعوبة في التنفس في الوضع الطبيعي، وتزداد هذه الصعوبة عند ممارسة أدنى نشاط.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بشكل دائم.
  • تورم في مناطق عديدة من الجسم، مثل القدمين أو البطن.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • السكتات أو الجلطات الدماغية.
  • السكتة القلبية، وهي من أعلى المؤشرات التي تدل على الإصابة بالثقب الأذيني.

 

أقرأ المزيد: تغيير الصمام الميترالي بالمنظار

 

 

أسباب الإصابة بالثقب الأذيني الجداري

لا يُعرف سببٌ محدد للإصابة بهذا المرض، فهو من العيوب الخلقية التي يولد بها الطفل.. ويرجح بعض الأطباء أن للعامل الوراثي والعامل البيئي دورًا في الإصابة بهذا المرض، وخصوصًا عند إصابة الأم بأحد الأمراض الآتية في فترة الحمل:

  • الحصبة الألمانية.
  • الذئبة الحمراء.
  • مرض السكر.
  • إدمان الكحوليات.

فهذه الأربعة من العوامل التي تزيد من فرصة إصابة الطفل بأحد عيوب القلب الخلقية.

 

 

مضاعفات الإصابة بالثقب الأذيني الجداري

غالبًا ما ينغلق الثقب من تلقاء نفسه في الحالات التي يكون فيها الثقب صغيرًا، ولكن في كثير من الحالات التي يكون فيها الثقب كبيرًا قد يتعرض المريض لأحد المضاعفات الآتية:

  • تضخم الجانب الأيمن من القلب، والذي قد يؤدي إلى فشل الجانب الأيمن مع مرور الوقت.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الرجفان الأذيني.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الإصابة بالسكتة القلبية.
  • ارتفاع ضغط الدم في الشريان الرئوي.
  • متلازمة أيزنمينغر، والتي تؤدي إلى تدفق الدم من الجانب الأيمن إلى الجانب الأيسر من القلب، وبالتالي يصل الدم الغير المؤكسد (قليل الأكسجين) إلى سائر أعضاء الجسم.

 

 

طريقة تشخيص الثقب الأذيني الجداري

يتم التشخيص والتأكد من وجود ثقب في الجدار الفاصل بين الأذينين عن طريق الفحوصات الآتية:

  • الإيكو: 

هو واحد من أكثر الوسائل التي تستخدم في تشخيص الثقب الأذيني وعيوب القلب بشكل عام، حيث يستطيع الطبيب من خلال هذا الفحص قياس قوة ضخ الدم، ورؤية صورة القلب بشكل واضح.

  • القسطرة القلبية:

من الوسائل التي تساعد في تشخيص أمراض القلب و غلق الثقب بين الأذينين بالمنظار بدون شق الصدر .

  • أشعة إكس على الصدر:

يستطيع الطبيب من خلال هذا الفحص تشخيص حالة الرئة والقلب، ومعرفة بعض الأعراض التي تدل على إصابة المريض بـ ثقب القلب.

  • رسم القلب الكهربائي:

يستطيع الطبيب من خلال هذا الفحص معرفة ما إذا كان المريض يعاني من اضطراب في نبضات القلب أم لا، والتي هي أحد مؤشرات الإصابة بثقب القلب.

  • الرنين المغناطيسي:

غالبًا ما يستعمل هذا الفحص إذا لم يتمكن الطبيب من تأكيد إصابة المريض بثقب القلب عن طريق الإيكو، حيث يقوم هذا الفحص بإنشاء صورة ثلاثية الأبعاد للقلب تساعد الطبيب في التأكد من وجود ثقب بين الأذينين.

 

 

غلق الثقب بين الأذينين بالمنظار بدون شق الصدر

كما قلنا.. فإنه في بعض الحالات قد ينغلق الثقب الموجود بين الأذينين من تلقاء نفسه، ولكن في بعض الحالات الأخرى قد يحتاج المريض لتدخل جراحي -كما في عملية القلب المفتوح- أو غير جراحي كما في عملية غلق الثقب بالقسطرة القلبية.

 

   ۱. غلق الثقب عن طريق جراحة القلب المفتوح

في الماضي كانت هذه هي الطريقة الوحيدة التي تستخدم في علاج الثقب الأذيني.. وكان يتم إجراؤها عن طريق شق الصدر مع وضع المريض تحت التخدير العام.

ويتم توصيل المريض بجهاز القلب والرئة الصناعي، ومن ثم يقوم الطبيب بترقيع الثقب الموجود بين الأذنين.

   ۲. غلق الثقب بين الأذينين بالمنظار بدون شق الصدر

يتم إجراء هذه العملية عن طريق القسطرة القلبية ودون الحاجة إلى شق الصدر..

حيث يتم وضع سدادة أو رقعة في القسطرة، ومن ثم يتم إدخالها إلى القلب عن طريق أحد الأوردة الموجودة في الفخذ، ويتم إغلاق الثقب بشكل سليم عن طريق هذه السدادة.

ومع مرور الوقت تنمو الانسجة القلبية المجاورة لهذه السدادة وتحيط بها بشكل محكم بحيث ينغلق الثقب بشكل دائم.

 

 

الملخص:

  • إن هذا المرض من العيوب الخلقية التي قد يعاني منها المريض دون ظهور أعراض في بداية الأمر.
  • ضرورة فحص القلب للأشخاص الذين قد عانى أحد أفراد أسرتهم من أحد عيوب القلب الخلقية.
  • غلق الثقب بين الأذينين بالمنظار بدون شق الصدر أصبح من الطرق العلاجية التي أثبتت نجاحها في الآونة الأخيرة.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس