جراحة القلب بالمنظار دون شق الصدر

جراحة القلب بالمنظار دون شق الصدر هي واحدة من أحدث طرق علاج العيوب القلبية التي باتت تستخدم في الآونة الأخيرة. والتي أثبتت نجاحها بشكل كبير، وذلك نظرًا لأن هذه العملية تجنب مرضى القلب العديد من المضاعفات التي كان تحدث نتيجة جراحة القلب المفتوح التقليدية، والتي كانت تتم عن طريق شق الصدر. ونحن في هذه المقالة نلقي الضوء على هذه العملية، وعلى أهم مميزاتها، وعلى أهم العيوب القلبية التي يمكن إصلاحها عن طريق هذه التقنية الحديثة.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

[/vc_section]

ما قبل جراحة القلب بالمنظار دون شق الصدر

في البداية.. كانت الطريقة الوحيدة التي يتم علاج عيوب القلب من خلالها هي جراحة القلب المفتوح، والتي كانت تتم عن طريق شق الصدر من المنتصف، وشق عظمة القص بمقدار حوالي 20 سنتيمتر أو أكثر. وهو ما كان يعرض المريض للعديد من المضاعفات، والتي من أهمها: الإصابة بالعدوى، وفقدان الدم، والنوبات القلبية. وكانت فترة النقاهة أو الاستشفاء بعد إجراء هذه العملية كبيرة نسبيًا، حيث يحتاج الجرح إلى نحو 6 أسابيع ليتم شفاؤه، كما يحتاج المريض إلى عدة أشهر ليستطيع ممارسة حياته بشكل طبيعي.

 

 

أقرأ المزيد:  استبدال الصمامات بالقلب

 

جراحة القلب بالمنظار دون شق الصدر

بات التدخل الجراحي محدودًا جدًا في هذه العملية، فبعدما كان الطبيب يحتاج إلى شق الصدر بطول 20 سنتيمتر أو أكثر.. صارت هذه العملية تتم من خلال فتحة قدرها حوالي 5 سنتيمترات في جانب الصدر. ويقوم الطبيب من خلال هذه الفتحة بإدخال المنظار والأدوات الجراحية لرؤية المشكلات والعيوب القلبية بوضوح، ومن ثم يقوم بالإجراء الجراحي المطلوب.. سواءٌ كان بإصلاح أحد الصمامات، أو استبدالها، أو ما إلى ذلك من إصلاح للعيوب القلبية التي يعاني منها المريض. ومن ثم يقوم الطبيب بإغلاق هذه الفتحة عن طريق الخيوط التجميلية التي لا تترك أثرًا جراحيًا كبيرًا بعد إجراء العملية. وبفضل هذا التدخل الجراحي المحدود.. تجنب المريض العديد من المضاعفات التي كانت تحدث عند استخدام الطريقة التقليدية لجراحة القلب.[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

أهم مميزات جراحة القلب بالمنظار دون شق الصدر

هناك العديد من المميزات لهذه العملية، والتي يمكن إجمالُها في هذه النقاط الآتية:

  • تجنب مضاعفات الجراحة التقليدية أو جراحة القلب المفتوح، كالإصابة بالعدوى، أو النوبات القلبية.
  • تقليل مدة الإقامة في العناية المركزة، وفي المستشفى بشكل عام.
  • زيادة سرعة استشفاء المريض بعد إجراء العملية.
  • لا وجود لندبة كبيرة في منتصف الصدر.. والتي كانت تتسبب في الحرج الشديد للعديد من المرضى.

وأهم ما يميز هذه العملية أنها ذات معدلات أمان كبيرة، نظرًا للتدخل الجراحي المحدود.

 

أمراض يمكن علاجها عن طريق جراحة القلب بالمنظار دون شق الصدر

يمكن علاج عدد كبير من أمراض القلب عن طريق الجراحة بالمنظار وبدون شق الصدر.. ومن أهم هذه الأمراض:

  • تغيير الصمام الأورطي.
  • إصلاح أو تغيير الصمام الميترالي.
  • غلق الثقب بين الأذينين.
  • غلق الثقب بين البطينين.
  • استئصال أورام القلب.
  • إصلاح العيوب الخلقية في القلب.

كما يمكن علاج العديد من الأمراض التي تصيب سائر الصمامات القلبية، والتي تتطلب تدخلاً جراحيًا في الغالب.

 

خاتمة:

قد يكون الكشف المبكر عن أمراض القلب سببًا في تقليل الإجراءات التي قد يحتاجها المريض لعلاج المشكلة التي يعاني منها.. فبعض أمراض القلب قد يتم علاجه دوائيًا في الحالات المبكرة. وعلى كل حال.. فإن الطبيب المتخصص في جراحة القلب هو الذي يستطيع تحديد نوع التدخل أو العملية المطلوبة لعلاج أيٍ من المشكلات أو العيوب القلبية. ويتم ذلك بعد التشخيص السليم للمريض، ومعرفة الأعراض الشائعة لأمراض القلب.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

[/vc_section]