هل لاحظت أن صغيرك يتنفس بصعوبة؟ هل أخبرك الطبيب أنه يملك ثقبًا في الحاجز الاذيني لقلبه؟ في هذا المقال سأوضح لك ما هو ثقب الحاجز الاذيني وهل هذه المشكلة تُعَرِض طفلك للخطر أم لا. 

 

ما هو ثقب القلب؟

يعد وجود طبيب الأطفال أثناء الولادة أمرًا ضروريًا؛ حتى يتأكد الأهل من سلامة أطفالهم أو علاجهم إن كان يملك عيبًا خلقيًا، ذلك لأن بعض العيوب الخلقية قد تُصيب الأطفال عند الولادة ومن أشهرها ثقب القلب.
يحدث ثقب القلب إما في الحاجز الاذيني، ويسمى بـ (ثقب الحاجز الاذيني) أو في الحاجز البطيني.

أعراض ثقب الحاجز الاذيني

لا تظهر أعراض ثقب الحاجز الاذيني أثناء الولادة لكنها تظهر بوضوح في مرحلة البلوغ. يعاني الأطفال ذوي ثقب الحاجز الاذيني من:

  • ضيق التنفس خاصة عند اللعب والرياضة.
  • الإعياء والتعب بسرعة.
  • ورم في الأرجل والأقدام والبطن.
  • تسارع ضربات القلب.
  • السكتة الدماغية عند تأخر اكتشاف الإصابة.

 

أنواع ثقب الحاجز الاذيني

ينقسم ثقب الحاجز حسب مكان وجوده إلى:

  • ثقب الحاجز الثانوي، ويعد الأكثر شيوعًا عن باقي الأنواع إذ يحدث الثقب في وسط الحاجز.
  • ثقب الحاجز الأولي، ويحدث الثقب في الجزء السفلي من الحاجز لكنه عادة ما يُصاحب أنواع أخرى من العيوب الخلقية في القلب.
  • ثقب الحاجز في الجيب التاجي وهو نادر الحدوث، إذ يحدث الثقب في الجدار بين الجيب التاجي وأوردة القلب حيث أن الأذين الأيسر يكون مفقودًا. 
  • ثقب الحاجز في الجيب الوريدي، ويتمركز الثقب في الجزء العلوي من الحاجز لكنه يعد نادر الحدوث.

 

لماذا يحدث ثقب الحاجز الاذيني؟

تحدث ثقوب القلب عادة أثناء التكوين الجنيني في رحم الأم، إذ من الممكن أن تتسبب بعض الممارسات الخاطئة في ذلك الخلل على سبيل المثال:

  • إصابة الأم بالحصبة الألمانية في الشهور الأولى من الحمل.
  • تناول الأم بعض الأدوية التي تضر بتكوين الجنين.
  • الإصابة بمرض السكري أو الذئبة، يزيد من حدوث ثقب الحاجز الأذيني.
  • وجود تاريخ وراثي في العائلة.

 

إقرأ أيضاً: غلق الثقب بين الأذينين بالمنظار بدون شق الصدر

 

ماذا يحدث للقلب أثناء وجود ثقب الحاجز الاذيني؟

يتكون القلب من جانبين أيسر وأيمن، يمتلك كل جانب أذينًا وبطينًا، يعد الأذين الأيسر للقلب المسؤول عن إمداد الجسم بالتغذية، لذا فهو يحمل الدم الموجود فيه الأوكسجين، بينما يساعد الأذين الأيمن في تنقية الدم من ثاني أكسيد الكربون بمساعدة الرئتين، لذا يخلو الدم هذا الأذين من الأوكسجين.

عند حدوث ثقب الحاجز الاذيني، يختلط دم الأذين الأيسر مع الموجود في الجانب الأيمن، لذا يعود الدم  بكمية كبيرة إلى الرئتين مسببًا صعوبة في التنفس.

 

كيف يتعرف الطبيب على الثقب؟

يحتاج الطبيب إلى استخدام السماعة الطبية لسماع ضربات القلب وصوت الصفير الناتج من وجود الثقب.

ينصح الطبيب أهل الطفل أيضًا بعمل تخطيط صدى القلب (الإيكو) لقياس قوة ضخ الدم وتحديد العلاج المناسب للمريض.

 

كما يمكن أن يحتاج الطفل للخضوع إلى:

  • أشعة إكس لمنطقة الصدر.
  • تخطيط القلب الكهربائي.
  • الأشعة المقطعية (CT)
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.

 

علاج ثقب الحاجز الاذيني

يختفي ثقب الحاجز في العديد من الحالات أثناء فترة الطفولة، دون الحاجة إلى تدخل جراحي. ومع ذلك، تحتاج بعض الحالات إلى الخضوع للعمليات الجراحية عند استمرار وجود الثقب وظهور الأعراض السابق ذكرها.

يوصي العديد من الأطباء بسرعة الخضوع للعملية في الأعمار المبكرة؛ حتى لا تحدث أي مضاعفات خطيرة مستقبلًا.

يخضع مريض ثقب الحاجز لعملية القلب المفتوح تحت تخدير كلي للجسم لعلاج أنواع ثقب الحاجز المختلفة، إذ تساعد قسطرة القلب في علاج النوع الثانوي فقط دون باقي الأنواع.

 

ختامًا، إن كان صغيرك يعاني من ثقب الحاجز واستمرت الأعراض بالظهور، فما عليك إلا زيارة الطبيب في أسرع وقت كي يتلقى العلاج دون حدوث أي مضاعفات خطيرة.

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا