في الآونة الاخيرة انتشرت جراحات القلب المفتوح كثيرًا لعلاج اغلب الأمراض التي تصيب القلب أو ما يتعلق بالأوعية الدموية المغذية لها، ونتيجة لأهميتها وكثرة التحضيرات السابقة لها يخشى المرضى من ارتفاع تكلفتها، لذا نوضح في هذه المقالة العوامل المؤثرة على تكلفة جراحة القلب المفتوح فى مصر، وكيفية معرفة السعر الحقيقي للعملية.

لما الحاجة إلى جراحة القلب المفتوح؟

يلجأ الكثيرون إلى جراحة القلب المفتوح لعدة أسباب، إذ تساعد في علاج الكثير من أمراض القلب.

يغلب ذكر جراحة القلب المفتوح على عملية تحويل مسار الشريان التاجي، ورغم صحة ذلك إلا أنه يمكن إجرائها لأهداف أخرى علاجية:

  1. علاج مشكلة تدفق الدم بين حجرات القلب من خلال عمليات إصلاح واستبدال الصمامات.
  2. استئصال أورام القلب.
  3. زراعة الأجهزة الطبية، وأهمها جهاز تنظيم ضربات القلب الذي يزيد من كفاءة عمل القلب في ضخ الدم لأجزاء الجسم المختلفة.
  4. تغيير القلب المريض واستبداله بآخر سليم من متبرع متوفى، وهي عملية تعرف باسم زراعة القلب (لا تجرى هذه العمليات في مصر حتى وقتنا الحالي).

بالتالي يوضح الطبيب للمريض أن خطوات إجراء العملية تختلف حسب المرض الذي يعاني منه، وتبعًا لذلك فإن تكلفة جراحة القلب المفتوح فى مصر ستختلف أيضًا.

خطوات إجراء جراحة القلب المفتوح

كما وضحنا فإن المقصود غالباً بجراحة القلب المفتوح هي عملية تحويل مسار الشريان التاجي، والتي تأخذ ما بين 3 إلى 6 ساعات، وخلال تلك الفترة يقوم الطبيب بعمل الخطوات التالية:

  1. يخدر الطبيب المريض تخديرًا كليًا حتى لا يشعر بالألم  خلال العملية.
  2. يصنع الطبيب قطعًا صغيرًا في جلد منطقة الصدر يبلغ طوله حوالي من 8 إلى 10 إنشات.
  3. يحاول الطبيب استعراض القلب بصورة أكبر عبر إزالة جزء من عظام الصدر.
  4. بعد ذلك يوصل القلب بجهاز تحويل مجرى الدم والرئة حتى تستكمل الدورة الدموية سيرها خلال العملية.
  5. يستعمل الطبيب شريانًا أو وريدًا آخر لتغيير مسار الدم بعيدًا عن الشريان المسدود.
  6. يعيد الطبيب عظام الصدر إلى وضعها السابق باستخدام سلك معقم يُترك داخل الجسم.
  7. يخاط الجرح وبذلك تنتهي العملية.

مخاطر جراحة القلب المفتوح

يصاحب عملية جراحة القلب المفتوح للكبار بعض المخاطر – مثلما يحدث في جميع العمليات الجراحية- ومن أبرز تلك المخاطر:

  • الإصابة بالعدوى، خاصة إن كان المريض يعاني من السمنة المفرطة أو مرض السكري.
  • النوبة القلبية.
  • اضطراب ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • فشل الكلى وتضرر وظائف القلب.
  • ألم في الصدر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان مؤقت في الذاكرة.
  • تجلط الدم.
  • نزيف.
  • صعوبة في التنفس.
  • التهاب الرئة.

يمكن الوقاية من الإصابة بمعظم المخاطر السابقة عند الخضوع إلى العملية على يد طبيب ذو مهارة وخبرة عالية في إجراء هذا النوع من العمليات واتباع نصائحه بدقة شديدة قبل العملية وبعدها.

الفرق بين تكلفة جراحة القلب المفتوح فى مصر و غيرها؟

يمتلك الأطباء المصريون مهارة عالية في إجراء جراحات القلب المفتوح بأنواعها، ورغم ذلك فإن تكلفة العملية تكون غير مرتفعة. يلاحظ المريض اختلافًا طفيفًا في تكلفة جراحة القلب المفتوح فى مصر.. ويرجع سبب ذلك الاختلاف إلى:

  1. الأدوات المستخدمة في العملية.
  2. الهدف من إجراء العملية.
  3. مهارة وخبرة الطبيب.
  4. مكان إجراء العملية ومدى استعداد غرفة العمليات للحالات الطارئة.

هل تؤثر مدة البقاء في المستشفى على التكلفة؟

نعم، إذ قد ترتفع التكلفة قليًا إن استغرق المريض وقتًا أطول في المستشفى مع طبيب جراحة القلب، لكن عادة ما تتراوح فترة البقاء في معظم مستشفيات مصر من 7 إلى 10 أيام، وفي الحالات الحرجة تزداد تلك الفترة بضعة أيام أخرى.

في النهاية،

بعدما وضحنا تكلفة جراحة القلب المفتوح فى مصر يوجه دكتور أسامة عباس – أستاذ جراحة القلب المفتوح وجراحة القلب بالتدخل المحدود والمنظار- أنه يمكن علاج معظم أمراض القلب من خلال الجراحة المفتوحة أو الجراحة بالتدخل المحدود.. ولكن على المريض أن يحرص على الكشف المبكر ومتابعة طبيب القلب بصورة دورية.

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا