هل تعرضت يوماً إلى وضع وقفت فيه عاجزاً عن مساعدة أحد أقربائك -أو حتى شخص لا تعرفه- تعرض لجلطة قلبية مفاجئة! هل حقاً كنت تعلم أنه مصاباً بجلطة قلبية أم اختلط عليك الأمر! في هذا المقال نتعرف على الكثير من المعلومات حول جلطات القلب و أسباب جلطات القلب وأعراضها.

ما هي الجلطة القلبية؟

تعرف الجلطة القلبية بالنوبة القلبية أو احتشاء عضلة القلب، وهي وقف الإمداد الدموي لعضلة القلب نتيجة انسداد أحد الشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب.

القلب هو عضلة مسئولة عن ضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم. وحتى تقوم تلك العضلة بوظيفتها تحتاج إلى تغذية وإمداد دموي وهذا ما يتم عن طريق الشرايين التاجية التي تغذي عضلة القلب بالدم المحمل بالأكسجين (الشريان التاجي الأيمن والأيسر والجانبي).

تعرف اكثر على الفرق بين السكتة والجلطة القلبية

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

أسباب جلطات القلب

يعد من أهم أسباب جلطات القلب انسداد أحد الشرايين التاجية الناتج عن تراكم الترسبات الدهنية واللويحات على جدار الشريان الداخلي، مما يزيد فرص تكون الجلطات التي تؤدي في الأخير إلى انسداد الشريان ووقف تدفق الدم لعضلة القلب.

وفي هذا السياق نجد مصطلحًا قد يبدو متقاربًا بعض الشيء وهو الجلطة القلبية المزيفة، وهي توقف عضلة القلب المفاجئ نتيجة اضطراب في كهرباء القلب، وهي الحالة الأقل خطورة من جلطات القلب الناتجة عن انسداد الشرايين.

بعد أن تبينت لنا أسباب جلطات القلب، دعنا نذكر العوامل التي تزيد من خطر الإصابة، وهي كالتالي:

  • العوامل الوراثية، وهو ما يعني استعداد الشخص جينياً للإصابة بجلطات القلب.
  • التدخين، إذ يتسبب في تلف جدران الشرايين الداخلية وزيادة فرص تكون الجلطات.
  • ارتفاع كوليسترول الدم، إذا كنت تعاني من ارتفاع مستوى كوليسترول الدم فحتماً أنت أكثر عرضة لتكون جلطات القلب وتصلب الشرايين.
  • ارتفاع ضغط الدم يزيد من فرص تكون الجلطات.
  • مرض السكري، إذ إن عدم السيطرة على سكر الدم وارتفاع مستواه لفترات طويلة يزيد من فرص تكون جلطات القلب.
  • السمنة المفرطة من أهم أسباب تكون الجلطات.
  • قلة النشاط الرياضي.
  • القلق والتوتر الدائم والتعرض المستمر للضغوط النفسية من أهم أسباب الجلطة القلبية المزيفة.
  • أمراض المناعة الذاتية مثل الروماتويد والذئبة وغيرها.

عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على أسباب جلطات القلب نستعرض سوياً أعراض جلطات القلب.

أعراض جلطات القلب

تظهر أعراض جلطات القلب فجأة وبصورة عنيفة، ومن المحتمل أن يسبقها ببضع أيام أو ساعات بعض الأعراض التحذيرية التي تستمر لبضع دقائق، وتزول وتتكرر على فترات متباعدة. 

تتضمن أعراض الجلطة القلبية التالي:

  • ألم مفاجئ بالصدر يوصف وكأن الصدر يعتصر، ويمتد الألم إلى الكتفين والذراعين والظهر والفك والرقبة.
  • التعرق البارد.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • تحول لون الشفاه والوجه للون الأزرق.
  • ضيق التنفس.
  • القيء والغثيان.
  • الدوخة المفاجئة، وقد يفقد المريض وعيه.
  • الإرهاق العام.
  • ألم بالبطن مع شعور بحرقة المعدة.

جلطة القلب والغيبوبه.. هل يجتمعان؟

بالطبع قد تؤدي الجلطة القلبية إلى غيبوبة، إذ إن توقف القلب عن ضخ الدم يؤثر على الإمداد الدموي لكافة أعضاء الجسم بما في ذلك المخ، بما يؤدي إلى حدوث غيبوبة، وقد يصل الأمر إلى استمرار الغيبوبة لفترة زمنية حتى بعد علاج الجلطة القلبية.

الإسعافات الأولية لمريض الجلطة القلبية

  • إذا اضطرتك الظروف لتساعد شخصاً مصاباً بجلطة قلبية فعليك أولاً بالاتصال فوراً بالإسعاف.
  • إذا كان المريض قد سبق وتعرض إلى ذبحة صدرية ووصف له الطبيب عقار النيتروجلسرين فلا بد في هذه الحالة أنا يتناول قرصاً.
  • ساعد المريض على تناول قرصاً من عقار الأسبرين.
  • إذا كان المريض فاقداً للوعي التزم الهدوء لحين وصول الإسعاف مع متابعة نبض المريض وضغطة باستمرار.
  • إذا كان المريض يشعر بضيق في التنفس يمكنك إجراء التنفس الصناعي له لتساعده على التنفس.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

تعرف اكثر على الاسعافات الاولية للذبحة الصدرية

 يمكنك عزيزي حماية نفسك من أسباب جلطات القلب بالتخلي عن عوامل الخطر السابق ذكرها، كما يجب أن تعلم أن الإصابة بجلطات القلب حالة طبية طارئة تستدعي الانتقال الفوري إلى المستشفى.