يتساءل الكثيرون عن الفرق بين الجلطة والذبحة الصدرية من حيث المقصود بكلٍ منهما، وأعراضهما، وكيفية الوقاية منهما في إطار هذا المقال نُبيِّن لك الفرق بين الجلطة والذبحة الصدرية وماهية العلاقة بين كلٍ منهما، وتأثير كلٍ منهما على صحة القلب في الإنسان.

ما الفرق بين الجلطة والذبحة الصدرية من حيث التعريف؟

غالبًا ما يختلط الأمر على الكثير من الأشخاص حول ماهية الجلطة القلبية والذبحة الصدرية (Angina)، لا سيما أن كلتا الحالتين تنجم عن انسداد شريان القلب التاجي الذي يغذي عضلة القلب بالدم المُحمَّل بالأكسجين.

كلتا الحالتين تندرج تحت مسمى “متلازمة الشريان التاجي الحادة” والتي تنقسم إلى نوعين:

  • إما انسداد كُلي وحدوث جلطة مُكتملة
  • أو انسداد جزئي وحدوث جلطة قلبية مكتملة.

وبناءً على ذلك نستطيع توضيح الفرق بين الجلطة و الذبحة الصدرية:

  • الذبحة الصدرية:
    حالة تصف انسداد الشريان التاجي جزئيًا ويصحبها آلام شديدة في منطقة الصدر، وتسمى أحيانًا بالجلطة غير المكتملة.
  • الجلطة القلبية:
    يُصاب المريض بالجلطة عند انسداد الشريان التاجي في القلب انسدادًا كاملًا، مما يؤدي إلى انقطاع الإمدادات الدموية عن القلب، مما يؤدي إلى ما يسمى بـ احتشاء عضلة القلب وموت جزء منها (Myocardial Infarction)، ومن ثمَّ الوفاة.

ما الفرق بين الجلطة والذبحة الصدرية من حيث الأعراض؟

غالبًا ما تتشابه أعراض الجلطة القلبية والذبحة الصدرية، وتتمثل تلك الأعراض في الآتي:

الاحساس بالألم في منطقة الصدر

آلام الصدر من أهم أعراض الجلطة القلبية والذبحة الصدرية التي ينبغي النظر إليها جيدًا من حيث موقع الألم بالتحديد، ومدى انتشاره في أعضاء أخرى في الجسم.

مثلًا قد يصف المريض أنه يشعر بحرقان في الصدر بينما يصف مريضٌ آخر ذلك الألم بكونه ثِقَل على الصدر، وقد يزداد الألم مع المجهود بينما يشعر مريضٌ آخر بآلام في وقت الراحة، وقد ينتشر الألم إلى الذراعين أو الكتفين أو الرقبة وصولًا إلى منطقة الفك والأسنان.

أعراض مُصاحبة لآلام الصدر

هناك مجموعة من الأعراض التي تُصاحب ألم الصدر وتؤكد أن ذلك الألم ناجم عن مشكلة في علاج الشريان التاجي – سواءً كان انسدادًا كليًّا أو جزئيًا – وتشمل تلك الأعراض:

  • الغثيان.
  • التعرق.
  • ضيق النَفَس.
  • الاحساس بتسارع في نبضات القلب.

بعد أن وضحنا الفرق بين الجلطة والذبحة الصدرية من حيث التعريف والأعراض، لا بُد وأن نتساءل: ماذا ينبغي للمريض فعله بعد الشعور بتلك الأعراض؟ ومتى يستدعي الأمر الذهاب إلى طبيب القلب؟

ماذا يفعل المريض بعد الشعور بأعراض الجلطة أو الذبحة الصدرية؟

غالبًا ما تكون اعراض الذبحة الصدرية مزمنة ولكنها قد تنشط فجأة نتيجة المجهود الشاق لتُصبح أزمة حادة، لذا فإن المرضى المصابين بالذبحة الصدرية المزمنة لديهم من الخبرة الكافية حول التعامل مع تلك الأزمة والذهاب إلى الطبيب فور الشعور بالأعراض.

بعض المرضى تُصيبهم نوبةً قلبية مفاجئة، لذا فهم لا يألفون أعراضها وقد يتجاهل الأشخاص المحيطون بأولئك المرضى الذهاب إلى الطبيب، لذلك إليك الحالات التي تستلزم الذهاب إلى الطوارئ:

  1. الشعور بأعراض الذبحة الصدرية في أثناء فترات الراحة.
  2. استمرار الأعراض لمدة تصل إلى ما يزيد عن النصف ساعة.
  3. فقدان الوعي (الإغماء).

جدير بالذكر أن مرض الذبحة الصدرية يُمثل نحو 50% من مجموع الوفيات بأمراض القلب.

تعرف اكثر: الاسعافات الاولية للذبحة الصدرية

الفرق بين الجلطة والذبحة الصدرية في طريقة التشخيص

إن الفرق بين الجلطة والذبحة الصدرية من حيث التشخيص لا يُذكر تقريبًا، وتتضمن طرق التشخيص أخذ تاريخ مرضي من الشخص حول مدى تكرار ألم الصدر، ووقت حدوثه (أي: هل يزداد مع المجهود ويتلاشى مع الراحة؟).

بالإضافة إلى ما سبق، هناك مجموعة من الوسائل التشخيصية مثل:

  • رسم كهربية القلب.
  • تخطيط صدى القلب.
  • فحوصات الدم (إنزيمات القلب)، فإنَّ زيادة نسبة إنزيمات القلب في الدم يُعد أمرًا غير طبيعي ويُشير إلى الإصابة بمشكلات في عضلة القلب.
  • الأشعة السينية على الصدر.
  • القسطرة القلبية.

الفرق بين الجلطة والذبحة الصدرية في العلاج

الذبحة الصدرية

تنقسم الذبحة الصدرية إلى نوعين:

  • الذبحة الصدرية المستقرة:
    الذبحة الصدرية المستقرة هي آلام تختفي عند الراحة وتزداد مع المجهود، يُعالجها الطبيب دوائيًا باستعمال الأدوية الموسعة للشرايين وأدوية خفض الكوليسترول وخفض ضغط الدم.
  • ذبحة الصدرية غير المستقرة:
    وهي حالة طبية طارئة تُصيب الشخص فجأة حتى في أوقات الراحة، مما يستدعي تدخلًا فوريًا من الطبيب بالعلاج بالقسطرة القلبية وتركيب الدعامات مع استعمال أدوية السيولة.

الجلطة القلبية

إن الفرق بين الجلطة والذبحة الصدرية ليس كبير، فكلاهما ناتج عن انسداد في الشريان التاجي.

يُعالِج الأطباء النوبات القلبية باستعمال الأدوية المضادة للتجلط، والادوية التي تعمل على إبطاء نبض القلب وخفض ضغط الدم، ويمكن اللجوء إلى العلاج الجراحي بإحدى العمليتين:

  • تسليك الشريان التاجي بتركيب بالون ودعامة.
  • مجازة الشريان التاجي، وهي عملية جراحية طارئة تتضمن تغيير مسار الدم بعيدًا عن مكان انسداد الشريان.

قد تتطلب النوبات القلبية الحادة بعض الإسعافات الأولية فور الوصول إلى الطوارئ مثل: الإنعاش القلبي الرئوي.

كان ذلك كل ما يختص بـ الفرق بين الجلطة والذبحة الصدرية، ننصحك في الخِتام بضرورة الحفاظ على صحة قلبك بالابتعاد عن التدخين والأطعمة الغنية بالدهون المُضرة، ولا تنسَ الفحص الدوري في عيادة أمراض القلب إن كنت تعاني أحد عوامل الخطر مثل: ارتفاع ضغط الدم أو وجود تاريخ وراثي بأمراض القلب.

معلومات اخرى قد تهمك

طرق تشخيص امراض القلب

الفرق بين النوبة القلبية والذبحة الصدرية

ما الفرق بين السكتة والجلطة القلبية؟

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا