الذبحة الصدرية هي أحد الأدلة على مرض القلب، وخصوصًا مرض الشريان التاجي، وهي نقص الإمداد الدموي لعضلة القلب، وبالتالي نقص الأكسجين اللازم لحياة خلايا القلب وأنسجته،

فهي بمثابة إنذار بفشل القلب أو موت أنسجته.. هل يمكن أن يكون هذا الإنذار كاذبًا، وأن يكون المريض مصابًا بـ الذبحة الصدرية الكاذبة؟ في هذا المقال نتعرف على اعراض الذبحة الصدرية الكاذبة وأسبابها، وكيف نفرق بينها وبين الذبحة الصدرية الحقيقية.

الذبحة الصدرية الكاذبة

ما نعنيه بـ الذبحة الصدرية الكاذبة أن المريض يعاني من أعراض تتشابه مع أعراض الذبحة الصدرية الحقيقية، والتي هي بمثابة ناقوس خطر ينذر بفشل عضلة القلب.

تنتج الذبحة الصدرية الحقيقة عن وجود مشكلة في القلب أو الشرايين المغذية له، بينما الذبحة الصدرية الكاذبة بجموع أعراضها لا تنتج عن وجود مشكلة متعلقة بالقلب أو بتدفق الدم في الشرايين، بل تكون ناتجة عن أسباب أخرى نتعرف عليها تباعًا من خلال الفقرات التالية.

اعراض الذبحة الصدرية الكاذبة

إن ما يجعل اكتشاف الذبحة الصدرية الحقيقية صعبًا هو شدة تشابه أعراضها مع الذبحة الصدرية الكاذبة، حيث يعاني المريض من الأعراض الآتية:

ألم الصدر

يشعر مريض الذبحة الصدرية الحقيقية بألم قوي في منطقة الصدر نتيجة النقص المفاجئ في التروية الدموية الخاصة بالقلب، بينما تحدث آلام الذبحة الصدرية الكاذبة نتيجة لارتداد الحمض إلى المريء -غالبًا-، وذلك لأن المريء في منطقة التجويف الصدري، فيظن المريض أن الألم من القلب لقربه الشديد من المريء.

وقد يكون الألم في الصدر نتيجة الإصابة بالالتهاب الرئوي، ويستطيع المريض التفرقة بين الذبحة الصدرية الحقيقية والكاذبة في هذه الحالة بأن يصاحب ذلك سعال شديد أو قشعريرة، فإن ذلك يدل على أنها ذبحة صدرية كاذبة.

ضيق التنفس

من الأعراض الرئيسية للذبحة الصدرية هو ضيق التنفس، وربما يحدث ضيق التنفس نتيجة للحالة النفسية التي يعاني منها المريض، وخصوصًا إذا تعرض للضغط النفسي أو العصبي لمدة طويلة، فإن ذلك عادة ما يؤدي إلى الإصابة بضيق التنفس.

التعرق والشعور بالغثيان

من العلامات الدالة على الإصابة بالذبحة الصدرية أن يعاني المريض من التعرق أو يشعر بالغثيان، ولكن هذه الأعراض قد تكون من اعراض الذبحة الصدرية الكاذبة بأن يكون المريض قد أكل طعامًا فاسدًا أو أصيب بعسر هضم، أو واجهته مشكلة معوية العموم؛ فإن مشكلات المعدة تؤدي إلى الشعور بالغثيان في الكثير من الأحيان.

بل وقد يكون السبب في ظهور هذه الأعراض هو الإصابة بالتهاب المرارة، فأعراض التهاب المرارة كثيرة، منها الشعور بالغثيان والتعرق والقيء.

هذه هي أهم اعراض الذبحة الصدرية الكاذبة، ومن خلال الفقرة التالية نتعرف على طريقة التفرقة بينها وبين الذبحة الصدرية الحقيقة.

الفرق بين الذبحة الصدرية الكاذبة والحقيقية

إن الطريقة المثالية للتعامل مع أعراض الذبحة الصدرية سواء كانت حقيقية أو كاذبة هي الذهاب إلى طبيب القلب مباشرة لتلقي المعاملة المناسبة، وهناك بعض العلامات التي قد ترشدك إلى نوع الذبحة التي تعاني منها، وهي:

  • أن تكون مصابًا بارتجاع المريء، لأن ذلك عادة يتسبب في آلام الصدر.
  • الشعور بالقيء والغثيان بعد تناول وجبة من الشارع، فالأقرب أن يكون السبب هو فساد الطعام الذي أكلته، وليس ضعف التروية الدموية القلبية.
  • تعرضك للضغط النفسي والعصبي، فإذا شعرت بآلام في الصدر أو ضيق في التنفس بعد تعرضك لضغط عصبي أو نفسي فغالبًا ما ستكون هذه الحالة النفسية هي السبب فيما تعاني منه.

بشكل عام لا يمكن الحكم بصورة قاطعة على الإصابة بـ الذبحة الصدرية الكاذبة إلا من خلال طبيب القلب المتخصص.

يمكنك تصفح موقع الدكتور أسامة عباس – أستاذ جراحة القلب والأوعية الدموية – للاطلاع على المزيد من المعلومات حول أمراض القلب والطرق العلاجية لمختلف هذه الأمراض.

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا