تتغير الحياة كثيرًا عند الإصابة بالأمراض أو الخضوع إلى أحد العمليات الجراحية الكبيرة مثل عملية تغيير صمام القلب، إذ أن الصحة على تاج الأصحاء لا يعرف قدرها إلا المرضى لكن لا يدعو ذلك إلى القلق، حيث يمكننا معرفة ملامح الحياة بعد هذه العملية.

 

ما هو دور صمامات القلب؟ ولماذا قد يحتاج البعض إلى تغييره؟

الدور الرئيسي لصمامات الأوعية الدموية عمومًا هو الحفاظ على سير الدم في اتجاه واحد سواء داخل القلب أو داخل الأوعية الدموية من أوردة أو شرايين، لذا فإن حدوث خلل في تلك الصمامات يؤثر على تدفق الدم في الجسم ووصوله إلى أجزاء الجسم المختلفة.  وتتمثل مشاكل صمامات القلب في ضيقها أو عدم عملها بشكل طبيعي ما يؤدي إلى أعراض خطيرة تؤثر على جودة حياة الفرد، وهو الأمر الذي يستدعي زيارة الطبيب للحصول على التشخيص المناسب والتعرف على طرق العلاج المثالية والتي تتضمن عمليات تغيير الصمامات إلى جانب تناول بعض الأدوية.

 

ما المدة الزمنية المطلوبة للعودة إلى روتين الحياة بعد تغيير صمام القلب؟

يعود المريض إلى حياته الطبيعية بعد تغيير صمام القلب خلال الفترة ما بين أربعة إلى ثمانية أسابيع. وللمريض دورًا هامًا في الحفاظ على جودة حياته بعد العملية وتجنب حدوث أي مضاعفات عن طريق الالتزام بكافة نصائح الطبيب وتعليماته المتعلقة بتناول الأدوية وتغيير نمط الحياة إلى نمط أكثر صحة.

 

 

صعوبة الحياة بعد تغيير صمام القلب

يعتقد البعض أن الحياة بعد تغيير صمام القلب تصبح أكثر صعوبة! يوضح دكتور أسامة عباس أن العملية بسيطة وتحتاج فقط إلى المزيد من الاهتمام والانتباه إلى نوع الطعام وكيفية ممارسة الأنشطة المختلفة دون إحداث مشاكل للجسم.

 

 

نوع الطعام الذي يتناوله المريض

ينبغي على المريض للحفاظ على صحة جسمه أن يهتم بنوع الطعام الذي يتناوله بعد الخضوع إلى عملية تغيير صمام القلب. وتساعد الوجبات الغذائية التي تحتوي على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات على تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب بشكل عام.

 

يحتاج الجسم بعد الخضوع إلى العملية إلى تناول الأطعمة التالية، حتى يحصل على مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن المختلفة التي تزيد من صحة القلب:

  • اللحوم أو بدائل اللحوم مثل البيض والبقوليات والمكسرات.
  • الأسماك، حيث يحتاج المريض إلى تناول وجبتين أسبوعيًا من أسماك السلمون والماكريل والسردين.
  • الحبوب الكاملة مثل الأرز البني والشعير والشوفان.
  • منتجات الألبان قليلة الدسم.
  • الدهون الصحية الموجودة في الأفوكادو والشوفان والمكسرات.
  • شرب الماء بكميات كافية.

 

أيضًا ينصح الطبيب المريض بتناول كميات قليلة من الملح قدر المستطاع حتى لا يسبب ارتفاع ضغط الدم، وتجنب الحلوى لمنع زيادة الوزن في الأيام التالية لعملية تغيير صمام القلب.

 

نصائح مختلفة للعودة إلى طبيعة الحياة بعد تغيير صمام القلب

بعد تحديد نوع الطعام الذي يتناوله المريض، يطلب الطبيب من المريض إتباع بعض النصائح والإرشادات الهامة للحفاظ على صحة القلب والجسم عامة:

  • تجنب قيادة السيارة خلال فترة التعافي بعد العملية.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية التي يحددها الطبيب.
  • تجنب القيام بأي أنشطة منزلية مجهدة على الجسم.
  • يمكن للمريض العودة إلى العمل بعد 3 أشهر من العملية.

 

أخيرًا، ينبغي زيارة الطبيب مجددًا كل شهر للاطمئنان على حالة القلب وسلامته بعد العملية. 

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا