ما هي اعراض ثقب القلب؟ قد يُعاني بعض الأشخاص من أعراضٍ مزعجة تزداد مع الإفراط في بذل المجهود، وقد يكون سبب تلك المعاناة هو وجود ثقب في القلب غير مكتشف منذ الولادة.

ما هو ثقب القلب؟

قبل أن يأخذنا الحديث إلى اعراض ثقب القلب وكيفية تشخيصه وعلاجه، لا بُد من معرفة طبيعة هذا المرض وكيفية تطوره.

ثقب القلب هو عيب خُلقي يُصيب الطفل منذ الولادة، وينشأ بوجود ثقب في الحاجز (الجدار) الفاصل بين غرفتي القلب العلويتين أو السفليتين، مما يؤثر على نظام تدفق الدم، ويؤدي ذلك إلى:

  • اختلاط الدم الموجود في جانبي القلب ببعضه البعض نتيجة تسرب الدم من غرفة إلى أخرى.
  • زيادة كميات الدم في إحدى غرف القلب دون الأخرى، مما يحتاج إلى بذل جهد أكبر لضخ تلك الكميات إلى أنحاء الجسم.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

[/vc_section]

ما هي أنواع ثقب القلب؟

تنقسم أنواع ثقب القلب “حسب مكان وجود الثقب” إلى نوعين، وهما:

1- ثقب الحاجز الأذيني (ASD)

في حالة وجود ثقب في الجدار الفاصل بين غرفتي القلب العلويتين (الأذينين) يعود الدم من الأذين الأيسر ويمر مباشرة إلى الأذين الأيمن بدلًا من أن يتدفق إلى سائر أنحاء الجسم، مما يؤدي إلى:

  • ارتفاع ضغط الدم في غرف القلب اليمنى.
  • فشل الجانب الأيمن من القلب وزيادة حجمه.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

2- ثقب الحاجز البطيني (VSD)

يفصل الحاجز البطيني  بين غرفتي القلب السفليتين (البطينين) وفي حالة وجود ثقب أو فتحة في ذلك الحاجز يعود الدم المؤكسچ من البطين الأيسر إلى البُطين الأيمن ومنه إلى الرئتين.

يؤدي تراكم كميات إضافية من الدم داخل الرئتين والبطين الأيمن إلى:

  • زيادة الجهد المبذول من القلب لضخ الدم.
  • زيادة الجهد المبذول من الرئتين للقيام بوظائف التنفس.
  • قصور القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم في الرئتين (ارتفاع ضغط الدم الرئوي).
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • السكتة الدماغية.

لذا يحتاج المريض إلى معرفة اعراض ثقب القلب لكي يتوجه إلى افضل دكتور قلب بمصر المختص ويبدأ في إصلاح الثقب حفاظًا على صحة القلب والرئتين من المضاعفات الخطيرة.

أسباب ثقب القلب

كما ذكرنا آنفًا أن ثقب القلب ينشأ كعيب خلقي منذ الولادة وليس له سبب مباشر، وعلى الرغم من ذلك هناك بعض عوامل الخطر التي تنشأ عن بعض الأمراض أو العادات السيئة للأم أثناء فترة الحمل، مثل:

  • إدمان الكحول.
  • التدخين.
  • أمراض المناعة مثل: الذئبة الحمراء.

إقرأ ايضاً: اعراض مرض القلب عند الشباب

اعراض ثقب القلب

بعد أن يُدرك المرضى خطورة وجود ثقب بإحدى جدران القلب، يتساءلون: كيف تظهر اعراض ثقب القلب؟ ومتى نحتاج إلى زيارة الطبيب؟

يُجيب الأستاذ الدكتور أسامة عباس – أستاذ جراحة القلب المفتوح وجراحة القلب بالتدخل المحدود والمنظار – أن علامات ثقب القلب تتفاوت حدتها حسب حجم الثقب ونوعه – بطيني أم أذيني – ويوضح أن تلك الأعراض تكون على النحو الآتي:

  • ضيق التنفس.
  • زيادة خفقان القلب بعد المجهود الشديد.
  • تلوّن الشفتين والجلد والأظافر باللون الأزرق بسبب نقص الأكسجين.
  • النفخة القلبية (Heart Murmur) وهي صوت أزيز يسمعه الطبيب أثناء الكشف بالسماعة الطبية.
  • انتفاخ الأطراف وتورمها.
  • انتفاخ البطن.

تشخيص ثقب القلب

تشمل الاختبارات التشخيصية لعيوب القلب الخلقية ما يلي:

  • مخطط صدى القلب، لفحص شكل القلب التشريحي وتحديد كمية الدم المُتدفقة من القلب.
  • تخطيط كهربية القلب، لتشخيص مشاكل خفقان القلب.
  • الأشعة السينية على منطقة الصدر، لتحديد شكل القلب وحجمه.
  • قسطرة الشريان التاجي، للكشف عن وجود أوعية دموية مسدودة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي – MRI لعرض صورة تفصيلية لحجرات القلب وحجمها.
  • رسم القلب بالمجهود، لفحص كفاءة وظائف القلب أثناء المجهود المُفرط.

كيفية علاج ثقب القلب بدون شق الصدر ؟

كان العلاج الوحيد لثقب القلب هو عملية القلب المفتوح، والتي كانت تُجرى عن طريق عمل شق عميقٍ في الصدر ثُم ترقيع الثقب الموجود..

أما الآن، وبعد التطور العلمي في مجال جراحات القلب، يُمكن غلق ثقب القلب بالمنظار الجراحي دون الحاجة إلى فتح الصدر، وتُجرى تلك العملية بإدخال قسطرة قلبية مُثبت في نهايتها رُقعة لسد ثقب القلب، ثُم تستجيب أنسجة الجسم المجاورة لتلك الرقعة وتنمو حولها لإحكام غلق الثقب مدى الحياة.

ينصح الدكتور الأستاذ الدكتور أسامة عباس بضرورة التوجه للطبيب فور الشعور بأحد اعراض ثقب القلب التي ذكرناها آنفًا لبدء العلاج والتجهيز للخضوع للجراحة إن لزم الأمر.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس