الصمام الميترالي هو الصمام الذي يفصل ما بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر ووظيفته هو منع الدم من الرجوع مرة أخرى من البطين إلى الأذين، وفي بعض الأحيان يُصيب الصمام خللًا قد يؤدي إلى ظهور أعراض خطيرة ما يستدعي استشارة الطبيب في أسرع وقت!

يتسائل الكثير من المرضى عن الفرق بين ارتجاع وارتخاء الصمام الميترالي، وفي هذا المقال سنعرض عليك معلومات تهمك عن ارتجاع وارتخاء الصمام الميترالي والتعرف على أهم الأعراض التي تستدعي التوجه للطبيب.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس

[/vc_section]

 

الفرق بين ارتجاع وارتخاء الصمام الميترالي

ارتخاء الصمام الميترالي أو تدلي الصمام Mitral valve prolapse هو عدم انغلاق الصمام بالشكل الصحيح. يتكون الصمام الميترالي من جزئين ينغلقان مع تدفق الدم مما يمنع رجوعه أثناء انقباض القلب، وفي تلك الحالة يحدث انبعاج للصمام في الأذين الأيسر مما يسمح لبعض الدم للرجوع مرة أخرى “ارتجاع الصمام Mitral valve regurgitation” في بعض الحالات.

الفرق بين ارتجاع وارتخاء الصمام الميترالي هو أن ارتخاء الصمام يُعَد سببًا من أسباب ارتجاع الصمام وهو متفاوت في درجاته؛ فهناك ارتجاع خفيف أو متوسط أو شديد يؤدي لظهور أعراض مثل ضيق التنفس والشعور بالإجهاد وغيرها.

 

 

أقرأ المزيد: تغيير الصمام الميترالي بالمنظار

 

 

ما هي الأعراض الشائعة لكل من ارتجاع وارتخاء الصمام الميترالي؟

 

أعراض ارتخاء الصمام الميترالي

إن أعراض ارتخاء الميترالي لا تظهر في كثير من الحالات، فربما يعاني منه الكثير من الناس ولا يكتشفونها إلّا أثناء الفحوصات الطبية الدورية. ومع ذلك إذا ظهرت الأعراض فقد تكون بسبب رجوع بعض الدم من الصمام وتكون كالآتي:

  • الشعور بالتعب بسرعة مع بذل بعض المجهود.
  • الشعور بالخفقان وعدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق التنفس.

 

أعراض ارتجاع الصمام الميترالي

قد يؤدي تفاقم حالة ارتخاء الصمام الميترالي وحدوث الارتجاع إلى سوء الأعراض التي تتضمن:

  • صوت ضربات القلب غير طبيعي ويتعرف عليه الطبيب أثناء الفحص بالسماعة.
  • الشعور بالتعب من أقل مجهود.
  • خفقان القلب وعدم انتظامه.
  • صعوبة وضيق التنفس مع بذل مجهود أو مع الاستلقاء.
  • تورم القدمين و الكاحلين.

 

هل الارتخاء هو السبب الوحيد لارتجاع الصمام الميترالي؟

على الرغم من أن ارتخاء الميترالي يعتبر السبب الشائع للارتجاع إلّا أن هناك العديد من الأسباب الأخرى المؤدية لتلك الحالة ومن أبرزها ما يلي:

  • تلف أنسجة الصمام: من الممكن أن يحدث تلف في الأنسجة المثبتة لطيات الصمام في جدار القلب وخصوصًا مع مرضى ارتخاء الصمام، حيث يمكن أن يسبب ذلك التمزق تسرّب الدم من البطين إلى الأذين، كما أن التعرض لصدمات نتيجة حادث ما في الصدر قد تؤدي إلى تلف الأنسجة.

 

  • الحمى الروماتيزمية: وهي مرض نادر من أمراض المناعة الذاتية ويكون أحد مضاعفات مرض التهاب الحلق الغير مُعالج.

 

  • التهاب أغشية القلب: ويحدث ذلك الالتهاب نتيجة العدوى البكتيرية لأغشية القلب التي قد تؤدي إلى تلف في الصمام الميترالي.

 

  • النوبة القلبية: يمكن أن تؤثر النوبة القلبية على وظائف الصمام الميترالي إذا كان الضرر كبيرًا حيث تؤدي إلى ارتجاع شديد.

 

  • العيوب الخلقية: يولد بعض الأطفال بعيوب خلقية في القلب ومنها عيوب في تكوين الصمام المتيرالي.

 

ينصح الدكتور أسامة عباس بضرورة زيارة الطبيب عند ظهور أي أعراض غير طبيعية كألم الصدر أو الشعور بالتعب أوخفقان القلب المستمر أو غيرهم من الأعراض التي تشير إلى أي من أمراض القلب، كما ينصح باستشارة الطبيب وتوضيح الفرق بين ارتجاع وارتخاء الصمام الميترالي، تابع صحة قلبك مع الدكتور أسامة عباس.

للحجز و الاستعلام في مركز الدكتور أسامة عباس